إدارة التغيير في إصلاح القطاع العام في العراق تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

إدارة التغيير في إصلاح القطاع العام في العراق

شارك: 
20
-
28
نيسان/أبريل
2015
الموقع: 
اسطنبول، تركيا
نوع الفعالية: 

اختتمت لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا، الإسكوا، ورشة عمل حول "إدارة التغيير في إصلاح القطاع العام" والتي عقدتها في اسطنبول، تركيا. وتأتي الورشة ضمن برنامج تحديث القطاع العام العراقي في إطار عمل الأمم المتحدة للمساعدة الإنمائية ،الذي يهدف إلى دعم بنود برنامج إصلاح القطاع العام في المنطقة مثل اللامركزية، وتقديم الخدمات، وتنمية القدرات.

وحضر الورشة 12 مشتركاً من المركز الوطني للتطوير الإداري وتقنية المعلومات في بغداد، وسبعة من معهد كردستان للإدارة العامة ،حيث ناقشوا الاحتياجات الاستراتيجية لإدارة التغيير الهادفة إلى دعم عمليّة إصلاح القطاع العام التي بدأت في العراق. وتمّ تنظيم ورشة العمل بالتعاون مع معهد باسل فليحان اللبناني المالي والاقتصادي. وفي هذا السياق، اضطلع كلّ من المركز الوطني للتطوير الإداري وتقنية المعلومات في بغداد، ومعهد كردستان للإدارة العامة بدورٍ استراتيجي لبناء القدرات المؤسسية والفرديّة في الوزارات والمحافظات. وخلال ورشة العمل، وضع كلّ منهما خريطة طريق خاصة به لإدارة التغيير بهدف تعزيز دورهما كعناصر أساسيّة في عمليّة التغيير في إصلاح القطاع العام خلال الأزمة التي تواجهها البلاد. واعتبرت أتسوكو أوكودا، رئيس قسم الحكم وبناء الدولة في الإسكوا، أن توقيت ورشة العمل كان مناسباً جداً نظراً للعوامل الخارجية المحيطة من عنف، وحالات طوارئ، وتقلّبات في أسعار النفط وغيرها، والتي تؤثّر جميعها على توافر الميزانيات، وعلى وتيرة ونطاق الإصلاحات في القطاع العام. وأضافت أن ورشة العمل لعبت دوراً محفزاً في تقييم هذه العوامل الخارجية والداخلية، وتحديد الأولويات الاستراتيجية لخدمات المركز وتطوير خرائط طرق لإدارة التغيير. وكانت ورشة العمل قد بدأت أعمالها في 20 نيسان/أبريل 2015 حيث استعرض المشاركون مفهوم إدارة التغيير والجوانب النظرية بالإضافة إلى أمثلة من بلدان المنطقة بما فيها لبنان الذي أظهرت معاهد التدريب فيه قدرة على الإبداع في هذا المجال وسدّ الثغرات في إصلاحات القطاع العام.