التكنولوجيات الرائدة، والأجندة 2030 في المنطقة العربية: آثارها على توظيف وتمكين الشباب تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

التكنولوجيات الرائدة، والأجندة 2030 في المنطقة العربية: آثارها على توظيف وتمكين الشباب

شارك: 
21
-
22
حزيران/يونيو
2018
الموقع: 
بيروت، لبنان
نوع الفعالية: 




تسبب الابتكارات والتكنولوجيات الرائدة تغيراً دائماً في حياتنا، لا سيما من حيث التنمية الاقتصادية والاجتماعية. إن المنطقة العربية، وعلى الرغم من إدراكها لفوائد التكنولوجيات الرائدة، إلا أنها تشارك المخاوف العالمية فيما يتعلق بالآثار الضارة لهذه التكنولوجيات، ولا سيما البطالة واللامساواة. إن السياسات والتشريعات المناسبة بإمكانها أن تضمن تماشي هذه التكنولوجيات مع النتائج التنموية المرغوبة، خصوصاً الأجندة 2030 وأهداف التنمية المستدامة.

يهدف الاجتماع إلى التفاعل مع أصحاب المصلحة في بحث سُبل تسريع المكاسب من التكنولوجيات الرائدة والابتكار في التنمية المحلية والإقليمية والحد من الأثر السلبي الممكن لهذه التكنولوجيات.

سيبني الاجتماع على الأولويات والاحتياجات الخاصة في المنطقة العربية، آخذاً بعين الاعتبار الحلول الممكنة من خلال التكنولوجيات الرائدة، وسيتضمن عرض تجارب مختارة، ومبادرات، بالإضافة إلى أمثلة عملية من جميع أنحاء المنطقة.