الطاقة المستدامة والتمكين من المساواة، في إطار "المنتدى الدولي العاشر للطاقة من أجل التنمية المستدامة" تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

الطاقة المستدامة والتمكين من المساواة، في إطار "المنتدى الدولي العاشر للطاقة من أجل التنمية المستدامة"

شارك: 
07
-
08
تشرين الأول/أكتوبر
2019
الموقع: 
بانكوك، تايلاند
نوع الفعالية: 



تبنّت الأمم المتحدة أهداف التنمية المستدامة (SDG) في سبتمبر 2015، إلى جانب مؤتمر باريس للمناخ (COP21) في ديسمبر 2015، بهدف القضاء على الفقر وحماية كوكب الأرض وضمان تحقيق الرخاء للجميع مع تحقيق أهداف محددة بحلول عام 2030. ويعتبر كل من الهدفين، الخامس بشأن المساواة بين الجنسين والسابع بشأن الطاقة، مترابطان إلى حد كبير، بالإضافة إلى أهداف تراعي الفوارق بين الجنسين في أهداف أخرى، توفر جهودًا متكاملة عبر قطاعات متعددة. إن تحسين المساواة بين الجنسين والاندماج الاجتماعي أمر أساسي لتحقيق التأثير الإنمائي للعديد من برامج الطاقة بشكل كامل. علاوة على ذلك، ينبغي معالجة آثار التغير المناخي على الفقراء، وخاصة المجتمعات الريفية، في إطار شواغل الاستدامة الاجتماعية والاقتصادية والبيئية.
 
وفي هذا السياق، تقوم اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا) والوكالة السويدية للتعاون الإنمائي الدولي (سيدا) بتنفيذ مشروع "المبادرة الإقليمية لتعزيز تطبيقات الطاقة المتجددة صغيرة السعة في المناطق الريفية العربية (REGEND)". يهدف مشروع REGEND إلى تحسين سبل العيش، والمزايا الاقتصادية، والاندماج الاجتماعي والمساواة بين الجنسين للمجتمعات الريفية العربية وخاصة الفئات المهمشة، من خلال معالجة فقر الطاقة وندرة المياه وقابلية تغير المناخ وغيرها من تحديات الموارد الطبيعية في ثلاثة بلدان مستهدفة هي الأردن، لبنان، وتونس. تشكل المساواة بين الجنسين وريادة الأعمال جزءًا لا يتجزأ من أنشطة REGEND والنواتج المتوقعة، وتعتبر أولوية شاملة لعدة مراحل من تنفيذها.
 
في إطار أنشطة مشروع REGEND، الإسكوا والوكالة السويدية للتعاون الإنمائي الدولي (سيدا) ينظمان بالشراكة مع اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لآسيا والمحيط الهادئ (ESCAP) ، لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأوروبا (UNECE)، هيئة الأمم المتحدة للمرأة (UN Women) والشبكة الدولية المعنية بالمساواة والطاقة المستدامة (ENERGIA) ومركز الجماعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا للطاقة المتجددة والكفاءة في استخدام الطاقة (RECREE) و برنامج الأمم المتحدة للبيئة (UN Environment) ، ورشة عمل حول "الطاقة المستدامة والتمكين من المساواة" مقرر عقدها في يوم 8 أكتوبر 2019 في بانكوك، تايلاند، في إطار فعاليات المنتدى الدولي العاشر للطاقة من أجل التنمية المستدامة (IFESD) الذي تنظمه لجان الأمم المتحدة الإقليمية الخمس ووزارة الطاقة التايلاندية في الفترة من 7-8 أكتوبر 2019.
 

تهدف ورشة العمل إلى تسليط الضوء على أهمية تعزيز المساواة بين الجنسين وتنويع مشاركة المرأة في سلسلة قيمة الطاقة المستدامة استناداً على نهج قائم على حقوق الإنسان. سوف تتضمن الورشة عروض مرئية وحلقات نقاش وتبادل خبرات حول: (أ) المساواة بين الجنسين، (ب) تطوير المشاريع الخاصة، (ج) الدور والفرص التي توفرها الطاقة المستدامة مع التركيز على السياق الريفي والأنشطة الإنتاجية ذات الصلة. سيتم استخدام مخرجات ورشة العمل كأساس لاقتراح إستراتيجية وخطط عمل لتعميم المساواة بين الجنسين وحقوق الإنسان لدعم واضعي السياسات والحكومة والمؤسسات المحلية في تفعيل نهج المساواة بين الجنسين وحقوق الإنسان لتسريع التقدم نحو الطاقة المستدامة.

على هامش هذا المنتدى، سينعقد اجتماع للجنة التوجيهية لمشروع REGEND في 7 أكتوبر 2019. والغرض من هذا الاجتماع هو التنسيق مع المسؤولين الحكوميين في البلدان الرائدة الثلاثة - الأردن وتونس ولبنان- بشأن أنشطة المشروع المعمول بها ومناقشة مجالات التعاون والمضي قدماً.