الاجتماع الفني الحوار الاقتصادي الاجتماعي الليبي المجالات المدمجة للأولويات الموضوعية تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

الاجتماع الفني الحوار الاقتصادي الاجتماعي الليبي المجالات المدمجة للأولويات الموضوعية

شارك: 
25
-
27
تشرين الثاني/نوفمبر
2019
الموقع: 
تونس، الجمهورية التونسية
نوع الفعالية: 

يسعى مشروع الحوار الاقتصادي الاجتماعي الليبي لتوفير منبر حوار لليبيين لنقاش وصياغة وتقييم وتقديم رؤية اجتماعية اقتصادية مستقبلية تساعد في تحقيق الاستقرار وتحقيق التنمية المستدامة في ليبيا. يستند المنبر في نقاشاته على بحوث مؤسسة على الأدلة أعدها خبراء ليبيون مختصون للمشروع في مرحلته الأولى.
 
استهدفت المرحلة الاولى للمشروع الوصول إلى اتفاق حول محتويات الحوار، والتي تتناول الاسباب الجذرية للصراع، وكذلك بناء توافق حول رؤية تنموية اجتماعية واقتصادية ليبية مستقبلية. وفي سبيل تحقيق ذلك، تم اعداد ثلاث دراسات أساسية بغرض توفير صورة واضحة عن الحالة الاقتصادية والاجتماعية والمؤسساتية والحوكمة الراهنة في ليبيا. وقد تضمنت هذه المرحلة عدة اجتماعات فنية لفرق من الخبراء والمهتمين، شارك فيها مجموعة واسعة من الخبراء الليبيين وخبراء من الاسكوا بجانب خبراء دوليين بغية طرح ومناقشة تساؤلات واستفسارات فكرية وعلمية ومهنية حول الاطر الاجتماعية والاقتصادية العملية البديلة للتنمية المستدامة في ليبيا. وذلك ضمن طبيعة وخصائص النظام الاقتصادي والاجتماعي والمؤسسي الليبي، مع اعتبار التحديات والفرص المرتبطة ببناء القدرات البشرية والمؤسساتية، وعبر تحديد مصفوفة أولويات كعامل مساعد في مجريات الحوار ومحتوياته.

توخت دراسات الاساس ان تكون شاملة لتوفير فهم دقيق للآليات الاقتصادية والمجتمعية والمؤسساتية في ليبيا. وفي ذلك الإطار، استخلصت وحددت الدراسات مواقع التحديات والفرص الرئيسية، مما وفر للمشاركين في الاجتماعات الموضوعية والفنية السابقة مجالاً لنقاش فكري ومهني ثري لبلورة اولويات اقتصادية واجتماعية ومسارات بديلة للتنمية المستدامة في ليبيا.
استرشدت هذه الدراسات بأهداف الأمم المتحدة 2030 للتنمية المستدامة كبوصلة في تحديدها مجموعة الموضوعات ذات الأولوية لتكون مداخل ومحفزات داعمة للتحول الانتقالي نحو تحقيق اهداف التنمية المستدامة في ليبيا. وقد تم اثراء الدراسات الثلاث عبر استشارات واسعة على مستوى الخبراء، شملت مراجعات من متخصصين دوليين، ومناقشات ومساهمات مجموعة من الخبراء والمهتمين الليبيين خلال الاجتماعات المعقودة لكل من المجالات الموضوعية الثلاث. مع الإشارة، لمراعاة واستفادة دراسات الأساس من التجارب الدولية وأفضل الممارسات ذات الارتباط.