سياسات الترابط بين المياه والطاقة تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

سياسات الترابط بين المياه والطاقة

شارك: 
30
-
31
تشرين الأول/أكتوبر
2016
الموقع: 
عمّان، الأردن
نوع الفعالية: 

يهدف مشروع حساب الأمم المتحدة للتنمية لبناء قدرات البلدان الأعضاء على استخدام الترابط بين المياه والطاقة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة إلى تعزيز قدرات المسؤولين في الوزارات المعنية بالمياه والطاقة على استخدام الترابط لتحسين  الكفاءة في الإدارة القطاعية على المستويين السياسي والفنّي. كما يهدف المشروع إلى مساعدة البلدان الأعضاء على مواصلة تحسين  الإدارة المتكاملة لموارد المياه والطاقة في نطاق تحقيق أهداف التنمية المستدامة في المنطقة العربية.
 
ويقوم المشروع على منهجيتين متكاملتين لبناء القدرات.  تقضي المنهجية الأولى بحصول المسؤولين في الوزارات المعنية بالمياه والطاقة، على التدريب لمعرفة كيفية التعاطي مع الترابط بين المياه والطاقة في الاستراتيجيات والسياسات والخطط على المستويين الوطني والإقليمي.  ويتطلب تنفيذ هذه المنهجية، وضع أداة إقليمية، وتنظيم حلقتي عمل تدريبيتين إقليميتين حول سياسات الترابط، وإعداد ثلاثة مشاريع تجريبية.  وتمّ الإتفاق على مواضيع الأداة الإقليمية والوحدات التدريبية السبع من خلال اجتماع تشاوري بشأن الترابط بين قطاعي المياه والطاقة، عُقد في بيروت في حزيران/يونيو 2012 بين أعضاء لجنتي الموارد المائية والطاقة. وخلص هذا الاجتماع التشاوري إلى تحديد سبع أولويات للعمل في المستقبل وذلك بناءً على إستحصاء وطني ومنهجية عمل جماعية. وتركز الأداة الإقليمية على الأولويات السبع التي تناولها الاجتماع التشاوري وهي التوعية وزيادة المعرفة، والانسجام بين السياسات العامة، والترابط بين أمن المياه وأمن الطاقة، والكفاءة، والخيارات التكنولوجية، والطاقة المتجددة، وتغيّر المناخ، والكوارث الطبيعية.  وتستهدف المنهجية الثانية المؤسسات المعنية بتأمين الخدمات في قطاعي المياه والطاقة، وتتوقف عند ثلاثة مجالات فنية، لا سيما كفاءة الطاقة، ونقل التكنولوجيا، والطاقة المتجددة. وسيجري إعداد ثلاث مجموعات من الأدوات الفنية لإثراء المناقشات الإقليمية حول هذه المواضيع.
 
ويقوم هذا المشروع بتعزيز مبادرة أمانة جامعة الدول العربية حول الترابط بين الطاقة والمياه والغذاء والتي تمّت برعاية المجلس الوزاري العربي للمياه والمجلس الوزاري العربي للكهرباء، بالتعاون مع الوكالة الألمانية للتعاون الدولي والإسكوا. كما تنفذ الإسكوا بالشراكة مع جامعة الدول العربية ضمن هذه المبادرة مشروع ممول من الوكالة السويدية للتعاون الإنمائي الدولي يهدف إلى دعم الأمن المائي والغذائي في المنطقة العربية من خلال التعاون وتنمية القدرات.