منتدى الكتروني حول المشاركة في السياسات العامة تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

منتدى الكتروني حول المشاركة في السياسات العامة

شارك: 
01
تموز/يوليو
-
30
آب/أغسطس
2010

عقدت شعبة التنمية الاجتماعية في الاسكوا خلال فترة أربعة أشهر في العام 2010 ثلاثة منتديات إلكترونية حول المواضيع الاجتماعية التالية:  (1) "المشاركة في السياسات العامة" (من 1 تموز/يوليو ولغاية 30 آب/أغسطس 2010 (2) "الإعلام والتنمبة " (من 1 آب/أغسطس ولغاية 30 أيلول/سبتمبر 2010 (3) "والإدماج الاجتماعي: نحو تحقيق مشاركة متكاملة في منطقة غربي آسيا" (من 1 أيلول/سبتمبر ولغاية 30 تشرين الأول/أكتوبر 2010). وقد شكلت هذه المنتديات منبراً لتبادل المعرفة، والخبرات،والأفكار،والتجارب الناجحة حول استراتيجيات تطبيقية يمكن اعتمادها في بهدف تعزيز المشاركة الحكومات والمجتمع المدنيفي عمليات السياسات العامة، وتعزيز دور الإعلام في المجال الاجتماعي، بالإضافة إلى تعزيز الاندماج الاجتماعي من خلال العملية التشاركية. وقد بلغ مجموع عدد المداخلات في هذه المنتديات 376 مداخلة قُدِّمَت من خبراء، وعاملين إجتماعيين وجهات معنية وصانعي سياسات من 11 دولة من دول العالم، تخلّلها آراء وتوصيات بنّاءة وُجّهت إلى الاسكوا وإلى الأسرة الدولية على حدٍّ السواء. وبهدف حث المشاركين على تقديم مداخلاتهم ومقترحاتهم ضمن هذه المنتديات، أدخلت الاسكوا مساهمات كافة المشاركين ضمن منافسة للفوز بـجائزة الاسكوا لأفضل مساهم في المنتديات الالكترونية ، فتم اختيار أفضل ثلاثة مساهمين من كل منتدى إلكتروني وتم منحهم على التوالي شهادة بلاتينية للفائز بالمرتبة الأولى، شهادة ذهبية للفائز بالمرتبة الثانية، شهادة فضية للفائز بالمرتبة الثالثة.

وفي ضوء النقاشات الناجمة عن المنتديات الإلكترونية الواردة أعلاه، أعدت الإسكوا تقريراً عن حصيلة هذه النقاشات (الرابط الالكتروني مرفق ادناه)، وعن مقترحات المشاركين فيها .تضمن هذا التقرير مجموعة من التوصيات والاستنتاجات والدروس المستفادة المستخلصة من أعمال المنتديات الثلاثة، بالإضافة إلى تقييم موجز عن جدوى هذه المنتديات، والمعوقات التقنية التي واجهت تنفيذها.

المنتدى الاول:  المشاركة في السياسات العامة

لقد سبق أن أكّدت الأمم المتحدة في العديد من قراراتها ومؤتمراتها على أن مشاركة المجتمع المدني في عمليات السياسات العامة وعملية المشاركة بحد ذاتها، إنما هما وسيلَتان حيويَّتان لمواجهة تحديات التخفيف من الفقر وتحقيق الأهداف الإنمائية الدولية، بما فيها الأهداف الإنمائية للألفية. فخلال العقود المنصرمة، ركّز العديد من قمم الأمم المتحدة والإعلانات الدولية، على مواضيع المشاركة في مجموعة واسعة من القرارات الدولية، لا سيما تلك الصادرة عن الجمعية العامة 50/223، و53/181، و60/34، ناهيك عن القرار الصادر عن المجلس الاقتصادي والاجتماعي رقم 2006/99 حول أهمية مشاركة المجتمع المدني الذي شجَّع فيه "الدول الأعضاء على تعزيز ثقة المواطن بالحكومة من خلال تعزيز المشاركة بين الحكومات والمجتمع المدني في مسائل رئيسية خاصة برسم السياسات العامة".

هذا وهناك برهان حقيقي وملموس على أنّ وجود قطاع عام فاعل وسليم إنما يعتمد اعتماداً ملحوظاً على وجود مجتمع مدني ديناميكي وعلى مشاركة فاعلة للمواطن في الشأن العام، مما يكفل تحقيق مشاركة حقيقية في رسم السياسات وتنفيذها ورصدها، ويعزز شفافية المؤسسات العامة وفاعليتها. إن مثل هذه العلاقات التشاركية قد تصبح أساسية وجوهرية لتحقيق الحكم الصالح والتنمية المستدامة، ولتعزيز تملّك المواطنين للشؤون الاجتماعية، وتعزيز قدرة المجتمع المدني والحكومات على العمل سوياً بغية تحديد النهج الأكثر ملاءمةً لمثل هذه المبادرات والعمليات ولمثل هذه المشاركة الفعلية. إلا أنّه للأسف، ما زالت جهود الحكومات والتزاماتها في المنطقة العربية خجولة بعض الشيء لجهة تعزيز مساهمة المواطنين والمجتمع المدني في صنع القرار وتحديد الموارد التي تؤثر على حياتهم من خلال التشاور معهم وإشراكهم بصورة "فعلية". الأمر الذي يؤدي إلى عدم تلاؤم السياسات، وإلى نزاعات وتوترات كان من الممكن تفاديها، كما يؤدي إلى غياب الثقة في الحكومة، وبالتالي إلى فشل السياسات.

من هذا المنطلق، وبغية تعزيز النقاش حول هذا الموضوع، سنطرح عليكم مجموعة من الأسئلة بهدف حصر الأجوبة ضمن الموضوع المطروح وليس سواه. وبالتالي، وقبل الاستهلال بالأسئلة، لا بد من التذكير بمنهجية النقاش: فكما تعلمون، سيدوم النقاش الإلكتروني على مدى شهرين متتاليين، أي من 1 تموز/يوليو ولغاية 30 آب/أغسطس 2010، وذلك بالتزامن مع المنتديَين الآخرَين المزمع عقدهما على هامش هذا المنتدى. وفي حين نشجّع مساهمة دول أعضاء الاسكوا في هذا المنتدى، إلا أن تركيزنا الجغرافي سيكون على المستوى الدولي وبالتالي فنحن نرحّب بالتجارب الناجحة والمساهمات المُقدَّمة من مختلف دول العالم.

وبهدف تحفيز نقاش غني وتفاعلي ضمن أعمال هذا المنتدى، نشجّع تبادل الأفكار مع زملائكم حول موضوع هذا المنتدى وبالتالي تزويدنا بآرائهم وملاحظاتهم بشأن مجموعة من الأسئلة والمسائل التي يرتأونها مناسبة ومهمة.

أسئلة المنتدى الأول:

  1. ما هو نوع العلاقة القائمة بين منظمات المجتمع المدني والمؤسسات الحكومية في بلدكم؟
  2. ما هو الدور الذي تطمح منظمات المجتمع المدني إلى تأديته؟ وما هو تصورها لآليات تأدية هكذا دور؟
  3. ما هي الأدوات والأساليب الضرورية لتعزيز دور أصحاب الشأن (أي مؤسسات المجتمع المدني، القطاع الخاص، الإعلام، القادة المحليين، إلخ) في التأثير على أجندات الحكومات وسياساتها العامة؟
  4. ما هي التحديات والمشاكل التي تواجه منظمات المجتمع المدني للتأثير على القرارات الخاصة بالسياسات العامة؟
  5. من الممكن أن تسبب السياسات التنموية غير السليمة بوقوع نزاعات وصراعات، فتؤدي إلى إصدار قرارات عشوائية ونتائج تنموية غير مرغوب فيها. بناءً عليه، كيف يمكن أن تساهم المشاركة في حل النزاعات أو في الحؤول دون وقوعها، لا سيما في دولة أو منطقة مُعرَّضة للنزاع؟
  6. هل لديك أمثلة لاستراتيجيات، وتجارب ناجحة، وآليات محددة لتعزيز المشاركة بين الحكومات ومنظمات المجتمع المدني؟