المؤتمر العالمي الرابع المعني بالمرأة | لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

المؤتمر العالمي الرابع المعني بالمرأة



في أيلول/سبتمبر 1995، نظمت الأمم المتحدة المؤتمر العالمي الرابع المعني بالمرأة. حضر المؤتمر، الذي عقد فى بيجين من 4 الى 11 أيلول/سبتمبر، ممثلون عن 189 حكومة ووكالة تابعة للأمم المتحدة ومنظمة حكومية دولية مثل الاتحاد الاوروبى وجامعة الدول العربية، بالإضافة إلى نشطاء وممثلين لمنظمات من جميع أنحاء العالم. وقد أشيد به باعتباره واحداً من أهم المؤتمرات حتى ذلك التاريخ فى النضال من اجل المساواة بين الجنسين. والمؤتمر هو الرابع في سلسلة من المؤتمرات الرامية إلى تحسين وضع المرأة في جميع أنحاء العالم (المؤتمر العالمي للسنة الدولية للمرأة - المكسيك، 1975؛ والمؤتمر العالمي لعقد الأمم المتحدة للمرأة: المساواة والتنمية والسلم - كوبنهاغن، 1980؛ والمؤتمر العالمي لاستعراض وتقييم إنجازات عقد الأمم المتحدة للمرأة: المساواة والتنمية والسلم - نيروبي، 1985). لكنه اختلف في تركيزه عما سبقه من المؤتمرات. فبدلا من التركيز على المرأة، أشار إلى قضايا الجنسين، ودعا إلى إعادة تقييم المجتمع مع مراعاة شواغل المرأة والرجل على حد سواء. وقد أُدخل مصطلح إدماج منظور الجنسين للإشارة إلى عملية إعادة هيكلة المؤسسات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية لتشمل اعتبارات الجنسين.

واعتمد المؤتمر بالإجماع إعلان ومنهاج عمل بيجين.

الأعمال التحضيرية للمؤتمر

في إطار التحضير لمؤتمر بيجين، عملت الإسكوا بشكل وثيق مع صندوق الأمم المتحدة الإنمائي للمرأة (الذي أُدمج في هيئة الأمم المتحدة للمرأة) لمساعدة الدول الأعضاء في أعمالها التحضيرية لمؤتمر بيجين. وقد قامت الإسكوا بما يلي:

  • أداء دور المنسق الإقليمي للأمانة العامة وذراعها في المنطقة في جميع الأعمال التحضيرية؛
  • تشجيع الدول الأعضاء على إنشاء لجان وطنية مشتركة، بما في ذلك فريق متعدد التخصصات يضم أعضاء من الوزارات والأكاديميين والمنظمات غير الحكومية للتحضير للمؤتمر؛
  • إتاحة الوثائق المتعلقة بالمؤتمر باللغة العربية، بما في ذلك الاستبيان الذي اشتركت في إعداده اللجان الإقليمية الخمس، وذلك دعماً لإعداد التقارير الوطنية عن التقدم المحرز في تنفيذ استراتيجيات نيروبي التطلعية لعام 1985؛
  • إعداد مخطط لتوجيه الحكومات في عملها على إعداد التقارير الوطنية، وتوحيد تغطية هذه التقارير.
وعقدت الإسكوا أيضا عدة حلقات عمل وطنية لدراسة مشاريع التقارير الوطنية قبل تقديمها إلى مؤتمر بيجين، وأعدت، استنادا إلى هذه التقارير الوطنية، مشروع خطة العمل العربية للنهوض بالمرأة حتى عام 2005.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر 1994، نظمت الإسكوا، بالتعاون مع جامعة الدول العربية واللجنة الوطنية الأردنية لشؤون المرأة ومركز المرأة العربية للتدريب والبحث، الاجتماع التحضيري الإقليمي لمؤتمر بيجين، الذي عقد في عمّان. وقُسِّم الاجتماع إلى شقّين: اجتماع لفريق خبراء واجتماع وزاري رفيع المستوى، وقد دُعيت جميع الدول العربية للمشاركة فيه.

وفي تموز/يوليو 1995، نظمت الإسكوا في بيروت، بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة الإنمائي للمرأة واللجنة التحضيرية الوطنية اللبنانية لمؤتمر بيجين، حلقة عمل إقليمية لاستعراض مشروع منهاج عمل بيجين. وركزت حلقة العمل على بناء قدرات الوفود الرسمية في مجالات القيادة والاتصالات والمفاوضات للتوصل إلى موقف عربي مشترك إزاء القضايا الخلافية في مشروع منهاج عمل بيجين.

المؤتمر وما بعده

خلال مؤتمر بيجين، عقدت الإسكوا وجامعة الدول العربية جلسات إحاطة يومية للمجموعة العربية والوفود الرسمية المشاركة في المؤتمر. وشاركتا، مع اللجان الإقليمية الأخرى، في تنظيم حدث مواز بشأن المنظورات الإقليمية للنهوض بالمرأة، دعيت إليه شخصيات بارزة من المناطق الجغرافية الخمس للمشاركة كأعضاء في حلقة النقاش. وكان من بين هؤلاء الأمناء العامون الأربعة السابقون للمؤتمرات العالمية الأربعة المعنية بالمرأة، الذين كانوا يمثلون أربعا من اللجان الإقليمية الخمس.

وقد تكلّلت جهود الإسكوا، وهي مركز التنسيق الإقليمي في التحضير لمؤتمر بيجين ومتابعته، باعتماد مجلس وزراء الشؤون الاجتماعية العرب التابع لجامعة الدول العربية، في عام 1995، خطة العمل العربية للنهوض بالمرأة حتى عام 2005.

وبعد مرور عام على مؤتمر بيجين، عقدت الإسكوا، بالتعاون مع جامعة الدول العربية ووزارة التنمية الاجتماعية في الأردن، الاجتماع الإقليمي العربي الأول لمتابعة مؤتمر بيجين، وذلك في عمّان، من 25 إلى 29 أيلول/سبتمبر 1996. واعتمد الاجتماع الوزاري برنامج عمل عربي موحد للمرأة، ركّز على ثلاث أولويات اجتماعية واقتصادية وسياسية هي: التخفيف من حدة الفقر، والأسرة العربية، والمشاركة السياسية للمرأة العربية. ووضع في هذا الاجتماع برنامج العمل العربي الموحّد الذي أقرّه مجلس وزراء الشؤون الاجتماعية العرب في عام 1997.