الإعداد للمنتدى العربي الثالث حول التنمية المستدامة والدورة الثانية لجمعية الأمم المتحدة للبيئة تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

الإعداد للمنتدى العربي الثالث حول التنمية المستدامة والدورة الثانية لجمعية الأمم المتحدة للبيئة

22
نيسان/أبريل
2016
بيروت، لبنان

استعرض "الاجتماع التحضيري للمنتدى العربي الثالث حول التنمية المستدامة والدورة الثانية لجمعية الأمم المتحدة للبيئة"، الذي نظمته الإسكوا والأمانة الفنية لمجلس الوزراء العرب المسؤولين عن شؤون البيئة في جامعة الدول العربية وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة (UNEP) في 14 نيسان/أبريل 2016 في بيروت، أولويات المنطقة العربية المتعلّقة بأهداف التنمية المستدامة الخاصة بالبيئة وإدارة الموارد الطبيعية وذلك استناداً إلى نتائج العدد الأول من التقرير العربي حول التنمية المستدامة.

وناقش الاجتماع، الذي  شارك فيه ممثلون عن اللجنة المشتركة للبيئة والتنمية في الوطن العربي وعن عددٍ من المنظمات الإقليمية والدولية الأعضاء في اللجنة، سبل ضمان ألا يستثني ركب التنمية المستدامة أحداً في المنطقة العربية؛ وإنجاز البعد البيئي لخطة التنمية المستدامة لعام 2030؛ وتأمين بيئة طبيعية وإنسانية صحية. وتبادل المشاركون وجهات النظر والخبرات الوطنية بشأن رصد وتقييم أهداف التنمية المستدامة المتعلّقة بالبيئة وإدارة الموارد الطبيعية.

الرسائل الرئيسية والتوصيات التي توصل إليها المشاركون في الاجتماع سوف تُرفع لاحقاً الى المنتدى السياسي رفيع المستوى حول التنمية المستدامة المقرر عقده في مقر الأمم المتحدة في نيويورك خلال شهر تموز/يوليو المقبل وذلك عبر المنتدى العربي الثالث حول التنمية المستدامة المقرر عقده في عمّان في شهر أيار/مايو القادم. كما وسوف ترفع هذه الرسائل والتوصيات إلى جمعية الأمم المتحدة للبيئة التي تعقد اجتماعاتها في نيروبي أيضاً في شهر أيار/مايو القادم. وركّزت رسائل اجتماع بيروت على التنمية كحق إنساني يجب أن يطال الجميع وبالأخص الفئات المهمشة والأشد ضعفاً التي يستثنيها  ركب التنمية المستدامة في المنطقة العربية كالشعوب التي ترزح تحت الاحتلال والنزاعات واللاجئين والنازحين داخلياً وسكان الأرياف والمناطق الفقيرة. واتّفق المشاركون على أهمية وجود إطار مؤسسي عربي فعّال للتنمية المستدامة من أهمّ عناصره آلية إقليمية للمتابعة والاستعراض واستراتيجية تمويل عربية وآلية للتعاون التكنولوجي الإقليمي يدعمها المجتمع الدولي.

ومن ضمن التوصيات الصادرة دعوة لدعم القرارات المقترحة من قبل بعض الدول العربية إلى جمعية الأمم المتحدة للبيئة والمتعلّقة بأربع مواضيع رئيسية هي: تقييم آثار الحرب على غزة؛ والآثار البيئية للصراعات والحروب وتداعياتها على الدول المجاورة المستضيفة للنازحين؛ ومكافحة التصحّر؛ والأحواض المائية. وشجّع المشاركون ترشّح العراق لعضوية مكتب جمعية الأمم المتحدة للبيئة ودعوا الدول العربية لتأييده.

لمزيد من المعلومات:

 https://www.unescwa.org/events/preparatory-meeting-3rd-arab-forum-sustainable-development-and-2nd-united-nations-environment