القدرة التنافسية لقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في المنطقة العربية تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

القدرة التنافسية لقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في المنطقة العربية

رمز الوثيقة: 
E/ESCWA/ICTD/2013/4
تاريخ النشر: 
2013


تركز البلدان النامية بشكل عام على رأس المال الاستثماري لتشجيع الاستثمار.  وتدعو بعض البلدان العربية إلى اعتماد هذا النهج، فتنشئ العديد من الصناديق المخصصة لتعزيز الاستثمار قي قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.  ولا شك أن هذه المبادرات تشكل خطوات في الاتجاه الصحيح، لكنها لا يمكن أن تنجح إذا لم ترافقها تدابير تكميلية.

فمقومات بناء قطاع تنافسي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات على المستوى الوطني خمسة هي البنية الأساسية، والتعليم، ونوعية المؤسسات، والابتكار، والاستثمار.  فالبنية الأساسية يجب أن تكون متينة ومعقولة من حيث التكلفة.  ونظام التعليم الثانوي والجامعي المطلوب يجب أن يكون عالي النوعية، وأن يوفر للطلاب مهارات إلكترونية، وإلماماً رقمياً.  كذلك يحتاج قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ليكون قادراً على المنافسة إلى رؤية سياسية واضحة، وإلى جهوزية تامة لإجراء إصلاحات تنظيمية وتطبيق سيادة القانون.

وتبحث الدراسة أيضاً في معوقات قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في المنطقة العربية، فتركز على دور الابتكار والاستثمار في تعزيز قدرته على التنافس.  فأما الابتكار فهو نظام يتضمن رواد أعمال، وشركات كبيرة وصغيرة، وأصحاب رؤوس أموال استثمارية، وممولي مشاريع ناشئة، ووسطاء حكوميين.  وأما الاستثمار فلا بد لتعزيزه من توفر بيئة تمكينية ومعرفة كبيرة بقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.  وعلى الحكومات العربية أن تسعى إلى تعزيز مختلف أشكال التمويل وآلياته بما في ذلك تمويل الديون، وإنشاء أسواق رأس مال أولية وثانوية.  كذلك يجب تفعيل دور القطاع المصرفي وإنشاء شبكات لممولي المشاريع الناشئة وبرامج دعم حكومية.