وضع وآفاق المدينة العربية:واقع التناقضات والإختلافات بين المدن العربية. رؤية نقدية على خلفية بعض الأنماط الحضرية تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

وضع وآفاق المدينة العربية:واقع التناقضات والإختلافات بين المدن العربية. رؤية نقدية على خلفية بعض الأنماط الحضرية

رمز الوثيقة: 
E/ESCWA/SDD/2009/8
تاريخ النشر: 
2009

تشهد المدن العربية تحولات متسارعة في بناها الاقتصادية والاجتماعية والعمرانية. وتنطوي هذه التحولات على العديد من التناقضات الناتجة عن عوامل داخلية ذاتية وعوامل خارجية لها صلة بالعولمة الاقتصادية. فهذه المدن المتنامية تختزن طاقات محركة للتنمية الاقتصادية من جهة كتوليد فرص العمل والثقافات الحضرية الخلاقة، وتواجه من جهة ثانية تحديات متزايدة ومنها الإجحاف والعنف والتهميش الاجتماعي والفقر. وينتج عن هذه التناقضات أشكال مدينية وأنماط حضرية مختلفة.
ويتناول هذا التقرير ثلاث مدن تشكل نماذج للتحولات الحاصلة في العديد من المدن العربية وهي بيروت والقاهرة ودبي. ويحاول قراءة ما تنطوي عليه هذه المدن من تناقضات فيها وفيما بينها على خلفية الأنماط الحضرية المذكورة. ويقدم شرحاً للتحولات السياسية والاجتماعية والاقتصادية في المدن المعاصرة استناداً إلى مفهوم التجزئة الحضرية (urban fragmentation) كإطار تحليلي لفهم الأنماط الحضرية الناتجة عن هذه التحولات، وذلك بالربط بين "خصوصية المكان" (النواحي الاجتماعية والثقافية) و"خصوصية الزمان" (أزمة الحداثة والمرور إلى العولمة الاقتصادية) و"النظم الإجرائية" (الحوكمة والحكم) و"حيّز المدينة" (الأنماط الحضرية).