اجتماع فريق الخبراء حول الإدارة الحضرية والأهداف الإنمائية للألفية: نحو تحقيق الغاية الحادية عشرة "مدن الإنصاف" تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

اجتماع فريق الخبراء حول الإدارة الحضرية والأهداف الإنمائية للألفية: نحو تحقيق الغاية الحادية عشرة "مدن الإنصاف"

شارك: 
10
-
12
كانون الأول/ديسمبر
2007
الموقع: 
الكويت
نوع الفعالية: 

تعقد اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا) اجتماع فريق خبراء حول الإدارة الحضرية ‏والأهداف الإنمائية للألفية: نحو تحقيق الغاية الحادية عشرة "مدن الإنصاف"، وذلك في دولة الكويت، في ‏الفترة ما بين 10-12 كانون الأول/ ديسمبر 2007، بالتعاون مع الأمانة العامة لجامعة الدول العربية/إدارة ‏التنمية والسياسات الاجتماعية-الأمانة الفنية لمجلس وزراء الشؤون الاجتماعية العرب، ومنظمة المدن ‏العربية، ووزارة الدولة لشؤون البلدية، والوزارات والجهات الحكومية ذات الصلة في دولة الكويت.‏

ويعتبر‎ ‎اجتماع فريق الخبراء أول النشاطات والفعاليات التحضيرية الإقليمية التي تنظمها الإسكوا، لمتابعة ‏الأهداف الإنمائية للألفية في النطاق الحضري في دول المنطقة العربية، وتحديداً تحقيق الغاية الحادية عشرة، ‏التي تنص على "تحسين الشروط المعيشية لما لا يقل عن 100 مليون من قاطني العشوائيات" بحلول العام ‏‏2020. وذلك تنفيذاً للهدف السابع القاضي بكفالة الاستدامة البيئية، والغاية الثالثة عشر والتي تنص على الحكم ‏الرشيد، وفقاً للهدف الثامن القاضي بتعزيز الشراكة العالمية.‏

يهدف اجتماع فريق الخبراء حول الإدارة الحضرية والأهداف الإنمائية للألفية: نحو تحقيق الغاية الحادية ‏عشرة: "مدن الإنصاف" إلى: 1)- توليد إجماع معرفي حول الإدارة الحضرية في المنطقة العربية، وأثرها ‏الملموس في تعزيز الدور التنموي للمدن؛ 2)- تحفيز دول المنطقة العربية على تقييم ما تم إنجازه للتصدي ‏للفقر في الحضر خلال الفترة ما بين 2000- 2007 في إطار تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية، وتحديداً ‏الغاية الحادية عشرة من الهدف السابع؛ 3)- تسليط الضوء على الأهداف الإنمائية للألفية في دول المنطقة ‏العربية، وذلك سعياً إلى استحداث أرضية توافقية حول شراكة الحكومات مع السلطات المحلية والمجتمع ‏المدني والشركاء من القطاع الخاص والإعلام؛ 4)- إرساء الحوار وتبادل الخبرات الإقليمية والدولية حول ‏سبل وآليات تنفيذ الأهداف الإنمائية للألفية وخاصة في النطاق الحضري، وتحديداً الغاية الحادية عشرة؛ 5)- ‏التعرف على التوجهات والخيارات الإقليمية والدولية في تناول دور الإدارة الكلية والإدارة الحضرية في ‏التنمية والتصدي للتفاوتات الحضرية وآثارها الاجتماعية والاقتصادية من خلال استعراض تجارب مختارة.‏

أما المخرجات المتوقعة لاجتماع فريق الخبراء فتتمثل في: 1)- ‏‎ ‎تحديد العوامل المساعدة على تفعيل مقومات ‏الإدارة الحضرية الجيدة في دول المنطقة العربية لغاية تبيان طبيعة التحديات التي تتصدى للإعمال التدريجي ‏للغاية الحادية عشرة، والتعريف بالتوجهات المفاهيمية الأساسية التي من شأنها دعم الحكومات وشركائها ‏التنمويين في صياغة السياسات المدينية ذات الصلة بالتخفيف من حدة الفقر في الحضر وآثاره المهددة للسلم ‏الأهلي والاستقرار الاجتماعي؛ و 2)- مناقشة مسودة دليل الإطار ألتأشيري لتحقيق الغاية الحادية عشرة من ‏الأهداف الإنمائية للألفية في دول المنطقة العربية، بالاستناد إلى التقاطعات المرجعية القائمة بين آليات ‏ومؤشرات رصد الإدارة المحلية من جهة ورصد الغاية الحادية عشرة في المدن والنطاق الحضري من جهة ‏أخرى. ويمثل الدليل منطلقاً أساسياً مساهماً في استنباط مؤشرات ذات خصوصية إقليمية تنضوي تحت الغاية ‏الحادية عشرة لتنفيذ وضبط وتقويم النتائج المتوخاة بحلول استحقاق العام 2020.‏