إنعقاد اللجنة الإحصائية في "الإسكوا" تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

إنعقاد اللجنة الإحصائية في "الإسكوا"

15
تشرين الأول/أكتوبر
2008

         في 14 تشرين الأول/أكتوبر، افتتحت اللجنة الإحصائية في "الإسكوا" أعمال دورتها الثامنة في بيت الأمم المتحدة، وذلك في حضور الوفود المشاركة من الأردن، والإمارات العربية المتحدة، وسلطنة عمان، وفلسطين، وقطر، والعراق، والكويت، ولبنان، ومصر، والمملكة العربية السعودية، واليمن والسودان. كما شارك في الاجتماع أيضا ممثلون عن منظّمات متخصّصة تابعة للأمم المتحدة، ومنظّمات غير حكومية إقليمية ودولية. 

 

          وقد تكلّم في الجلسة الافتتاحية رئيس الوفد المصري، السيد أبو بكر الجندي، وهو رئيس الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في مصر التي كانت نائب رئيس الدورة السابعة للّجنة لتعذّر حضور ممثّل الجمهورية العربية السورية، التي ترأّست الدورة السابعة للجنة، بالإضافة إلى السيدة أنهار حجازي، رئيسة شعبة التنمية المستدامة والإنتاجية في "الإسكوا"، ممثّلةً الأمين التنفيذي السيد بدر عمر الدفع.

 

الجندي

          وفي كلمته، قال الجندي "إنّ ما يشهده عالمنا من متغيرات متسارعة وأزمات للغذاء وتغيّر في المناخ والوضع الاقتصادي العالمي الجديد وتغير الأسعار من يوم لآخر يتطلب المزيد من العمل الإحصائي الجاد في منطقتنا لدعم القدرات الإحصائية لدول المنطقة لتلبية الاحتياجات المتزايدة لمواصلة برامج التنمية ومواجهة التحديات وقياس التقدم في مجتمعاتنا العربية". وقال الجندي أنّ المواضيع التي ستتناولها اللجنة ذات أهمية خاصة للمنطقة، وأثنى على جهود "الإسكوا" لدعم القدرات الإحصائية في البلدان الأعضاء، معتبراً أنّ هذا الجهد يساعد في تدعيم العمل الإحصائي المشترك بين هذه البلدان.

 

حجازي

          ثم ألقت السيدة أنهار حجازي كلمة الأمين التنفيذي لـ"الإسكوا"، التي جاء فيها أنّ "الإحصاءات تشكّل اساساً للتحليل الاجتماعي والاقتصادي ولصنع السياسات. لذلك، يعتبر توفّر معلومات شاملة ورفيعة الجودة، ومستقلة، ومشتركة، ومتاحة حول متغيّرات التنمية ومؤشراتها في مجتمعات منطقة "الإسكوا"، أمراً بالغ الأهميّة لضمان أن يكون صنع القرار مستجيباً للاحتياجات ومتّسماً بالمسؤولية في الوقت ذاته. وتقتضي الأهمية المتزايدة للإحصاءات في منطقة "الإسكوا" تحديد الأولويات الملائمة وتوفير الموارد المالية والبشرية اللازمة، بغية جمع الإحصاءات على الصعيدين الوطني والإقليمي. وقد بذلت "الإسكوا" جهوداً كبيرة في هذا التوجه بالتعاون مع البلدان الأعضاء. إلاّ أنّه، وعلى الرغم من إحراز  نجاحات كثيرة ما زال الدرب أمامنا طويلاً".


مكتب الدورة

 

         وبعد الجلسة الافتتاحية، انتخب مكتب الدورة فجاء السيد ياسين الحاج عابدين، مدير عام الجهاز المركزي للإحصاء السوداني رئيساً للدورة فيما انتخب السيد علي بن محبوب الرئيسي، مدير عام الإحصاءات الاجتماعية ومشروع التعداد في وزارة الاقتصاد الوطني العمانية والسيد مهدي محسن اسماعيل العلاق، رئيس الجهاز المركزي للإحصاء وتكنولوجيا المعلومات العراقي نائبين للرئيس. وانتخب السيد أبو بكر الجندي مقرراً.

 

          ويناقش الاجتماع، الذي يختتم أعماله اليوم، الخميس 16 تشرين الأول/أكتوبر، وضع إطار رسمي من أجل توحيد المواقف حول المواضيع الإحصائية المطروحة، لكي تعرض على اللجنة الإحصائية في الأمم المتحدة. ويهدف الاجتماع إلى تعزيز التعاون مع المنظمات الإقليمية الأخرى بصدد ما يستجد من مبادرات في مجال الإحصاء في المنطقة، واستعراض البرامج والأنشطة التي تتولاها شعبة الإحصاء في "الإسكوا"، وصياغة التوصيات حول تطوير هذه البرامج بهدف تعزيز القدرات الإحصائية للبلدان الأعضاء.