نعم للطاقة المتجددة تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

نعم للطاقة المتجددة

23
كانون الثاني/يناير
2009

شهد العقدان المنصرمان تطوير عدد من تقنيات الطاقة المتجددة، دخل بعضها حيز التطبيق العملي في مجالات عدة. ومن شأن استخدام تقنيات الطاقة المتجددة أن يسهم في تحقيق هدفين من الأهداف الإنمائية للألفية: الهدف الأول، المعني بالقضاء على الفقر المدقع والجوع، والهدف السابع، المعني بكفالة الاستدامة البيئية.


وتتميز منطقة "الإسكوا" بتوافر مصادر الطاقة المتجددة، ولا سيما الطاقة الشمسية وطاقة الرياح وطاقة الكتلة الحية.  وقد بذلت البلدان الأعضاء في "الإسكوا" جهوداً متفاوتة لحصر مصادر الطاقة المتجددة لديها وتقييمها، ولتحسين استخدامها.

 

إنما، ورغم تحقيق بعض النجاحات في هذا المجال، بما في ذلك إنتاج الكهرباء بقدرات كبيرة من الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، ما زالت تطبيقات الطاقة الشمسية في المنطقة العربية محدودة، ولم تستخدم على نطاق واسع بعد لسد النقص في خدمات الطاقة.

 

وفي هذا الصدد، وبالتعاون مع الجمعية اللبنانية للطاقة الشمسية تنظم "الإسكوا" اجتماع خبراء حول "أفضل السبل والإجراءات لتشجيع تطبيقات الطاقة المتجددة في منطقة الإسكوا"، يومي 3 و4 شباط/فبراير 2008 في بيروت. ويلي الاجتماع انعقاد الدورة السابعة للجنة الطاقة في "الإسكوا"، يومي 5 و6 شباط/فبراير، في بيروت.

 

 

Picture copyright: Ahmad S.  Qader