مؤتمر للأمن الغذائي العربي يصدر مجموعة توصيات تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

مؤتمر للأمن الغذائي العربي يصدر مجموعة توصيات

08
شباط/فبراير
2012

اختتم المشاركون في مؤتمر دولي عن الأمن الغذائي العربي، والذي استمر يومين، بالدعوة إلى ضرورة التركيز على دعم النمو القائم على توفير فرص العمل للفقراء في البلدان التي وصلت فيها الأسر إلى مستوى انعدام الأمن الغذائي، وعلى تشجيع الصادرات لتمويل استيراد المواد الغذائية والزراعة في البلدان التي وصل فيها انعدام الأمن الغذائي إلى المستوى الكلي.

وحيث أن انعدام الأمن الغذائي كان من العناصر الرئيسية للصحوة العربية، نظمت الإسكوا بالتعاون مع المعهد الدولي لبحوث السياسات الغذائية المؤتمر الدولي حول "عالم عربي يتمتّع بالأمن الغذائي: خارطة طريق للبحوث والسياسات"، والذي عقد في بيت الأمم المتحدة في بيروت يومي 6 و7 شباط/ فبراير.

دعا المشاركون إلى تحسين التكامل بين التجارة والأسواق عبر إطلاق العنان لمؤسسات الأعمال الصغيرة وتحسين فرص الحصول على التمويل والتنظيمات الإدارية المرنة. كانت هذه من بين التوصيات التي صدرت في ختام المؤتمر الدولي.

ألقى المشاركون الضوء على أهمية إدارة عمليات الانتقال في المنطقة العربية عبر بناء الثقة بين المواطنين والدولة، بالإضافة إلى تعزيز المجتمع المدني وتحسين شفافية البيانات. كما دعوا إلى الاستثمار في العلوم والتكنولوجيا، وتحديد سياسات أسواق عمل الشباب، ووضع سياسات واستراتيجيات خاصة بكل بلد. وأوصى المشاركون أيضا بتحسين الإنتاجية الزراعية أينما كان ذلك متاحا اقتصاديا، بالإضافة إلى زيادة التعاون في إدارة الأراضي والمياه بما يخفض من احتمال نشوب الصراعات.

واختتم المؤتمر بالاتفاق على ضرورة تعزيز الأمن والحماية الاجتماعية، وتطوير الطاقات البشرية لدفع الابتكار، وتأمين خدمات صحية أفضل للأمهات وبناء شراكات إستراتيجية فعالة.

تعاونت أيضا في تنظيم المؤتمر كلّ من الجامعة الأميركية في بيروت، وجامعة القاهرة، ومنتدى البحوث الاقتصادية، ومعهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة في الرباط، والمركز الدولي للبحوث الزراعية في المناطق الجافة. شارك في المؤتمر باحثون وصانعو سياسات ومديرو برامج وعاملون في مجال التنمية من المنطقة العربية.