تأييد أصحاب المصلحة المتعددين لتأسيس المنتدى العربي لحوكمة الإنترنت تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

تأييد أصحاب المصلحة المتعددين لتأسيس المنتدى العربي لحوكمة الإنترنت

02
تشرين الأول/أكتوبر
2012

أسفرت الجهود التي قامت بها الإسكوا وجامعة الدول العربية إلى التوافق على تأسيس المنتدى العربي لحوكمة الإنترنت بالتعاون مع أصحاب المصلحة المتعددين في إطار منتدى حوكمة الإنترنت العالمي والأنشطة المرتبطة به في المنطقة. جاء ذلك نتيجة لأعمال المؤتمر التشاوري لتأسيس المنتدى العربي لحوكمة الإنترنت الذي عقد في 31 كانون الثاني/يناير و 1 شباط/فبراير في بيروت في فندق الحبتور.
حدد فريق عمل الأمم المتحدة المعني بحوكمة الإنترنت في عام 2005 التعريف لحوكمة الإنترنت على أنه "تطوير وتطبيق من جانب الحكومات والقطاع الخاص والمجتمع المدني، كل بحسب دوره، للمبادئ والمعايير والقواعد والأعراف المشتركة، وإجراءات اتخاذ القرارات ووضع البرامج التي تحدد شكل تطور الإنترنت واستعمالها". وكان إنشاء منتدى حوكمة الإنترنت العالمي أحد نتائج القمة العالمية لمجتمع المعلومات، وهناك حتى الآن عشرة منتديات إقليمية تعمل على مناقشة القضايا المتعلقة بحوكمة الإنترنت وتساهم في تنسيق السياسات العامة وفي عملية المنتدى العالمي لحوكمة الإنترنت.
وقد تعاون في عقد المؤتمر التشاوري كل من الإسكوا وجامعة الدول العربية ورئاسة مجلس الوزراء اللبناني؛ وساهم في تمويله كل من مركز تنسيق الشبكات الأوروبية لبروتوكول الإنترنت (RIPE NCC) والجمعية الكويتية لتقنية المعلومات (KITS)؛ كما عقد بالتعاون مع مجموعة الاقتصاد والأعمال وأمانة منتدى حوكمة الإنترنت العالمي، وفريق العمل العربي لأسماء النطاقات وشؤون الإنترنت.
وحضر المؤتمر أكثر من 60 مشاركاً من 14 دولة: الأردن، الإمارات العربية المتحدة، البحرين، الجزائر، الكويت، المملكة العربية السعودية، المغرب، السودان، تونس، عُمان، قطر، لبنان، مالطا، مصر. وتضمن المشاركين خبراء من منظمات حكومية وغير حكومية، ومن مؤسسات القطاع الخاص والمجتمع المدني في المنطقة العربية، ومؤسسات أكاديمية ومنظمات دولية وإقليمية.
وكانت الكلمات الافتتاحية لكل من السيد نديم الخوري، نائب الأمين التنفيذي للإسكوا، والسيد خالد فودة، مدير إدارة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في جامعة الدول العربية، والسيد سمير الضاهر، مستشار رئيس مجلس الوزراء اللبناني. وتضمنت الجلسات الافتتاحية للمؤتمر ملاحظات مهدت لجلسات المشاورات والنقاش بشأن منتدى حوكمة الإنترنت العالمي والحاجة إلى منتدى عربي لحوكمة الإنترنت وطبيعته. كما قام الخبير المعروف في حوكمة الإنترنت والوزير الأسبق للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مصر السيد طارق كامل بإلقاء كلمة رئيسة بعنوان "أولويات حوكمة الانترنت: الديناميكيات العالمية مقابل الإقليمية".
يشكّل المنتدى المرجو تأسيسه أداة لتنفيذ خارطة الطريق لحوكمة الإنترنت في المنطقة العربية التي وضعتها الإسكوا وجامعة الدول العربية في عام 2010، والتي عرضت للنقاش خلال المؤتمر. وقد تمحورت النقاشات حول مكونات وولاية المنتدى وأمانته وعملية إنشائه، علاوة على مسؤوليات وشراكات وتمويل ومهام البلدان المضيفة والفريق الاستشاري المكون من أصحاب المصلحة المتعددين. وتوافق المشاركون على أن تستضيف مصر أمانة المنتدى وعلى أن يُعقد أول اجتماع سنوي له في الكويت خلال شهر تشرين الأول/أكتوبر 2012، كما عبر ممثلو البحرين والجزائر والسودان ولبنان عن اهتمامهم في استضافة الاجتماعات التالية للمنتدى التي سوف تعقد سنوياً خلال الفترة 2012-2015.
وشرحت الوثيقة الختامية للمؤتمر عملية تأسيس المنتدى بوصفه منبراً غير مركزي لإجراء مشاورات شاملة تشرك أصحاب المصلحة المتعددين في حوار سياساتي حسب ما هو متفق عليه في برنامج عمل تونس وإعلان مبادئ جنيف لمؤتمر القمة العالمي لمجتمع المعلومات. كما تضمنت الوثيقة أهداف المنتدى وطبيعته وآلياته وهيكليتة وتمويل أنشطته ودورية عقد اجتماعاته. وبعد اختتام أعمال المؤتمر، قدمت أمانة جامعة الدول العربية الوثيقة الختامية للمؤتمر إلى اجتماع المكتب التنفيذي لمجلس الوزراء العرب للاتصالات والمعلومات (بيروت، 2 شباط/فبراير 2012)، والذي نوه بالجهود المبذولة وأثنى على المبادرة العربية لتأسيس المنتدى ودعي الدول العربية للمشاركة الفعالة في أعماله.
أتاحت لجنة تنظيم المؤتمر وأمانة منتدى حوكمة الإنترنت العالمي الإمكانية للمشاركة عن بعد في أعمال المؤتمر عبر الرابط http://iuvo.me/ArabIGFConsult، ونشر خلال المؤتمر مقتطفات من المشاورات على الوسائط الاجتماعية وتحديداُ على شبكتي فايسبوك وتويتر: http://www.facebook.com/ArabIGF و http://twitter.com/igfarab.
للمزيد من المعلومات: http://www.escwa.un.org/information/meetingdetailsAR.asp?referenceNUM=1759a