الرياضة من أجل التنمية والسلام وحقوق الإنسان تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

الرياضة من أجل التنمية والسلام وحقوق الإنسان

07
أيلول/سبتمبر
2012

نظّم مجلس الموظفين في الإسكوا دورياً رياضياً لكرة الطاولة خلال شهر آب/أغسطس برعاية الأمينة التنفيذية ريما خلف. وقد فاز فوزات سلّوم من قسم الأمن والسلامة في المباريات النهائية عن فئة الرجال، فيما فازت نائلة حداد من إدارة التنمية الاجتماعية عن فئة النساء. وتسلّما الدروع من الأمينة التنفيذية في 30 آب/أغسطس 2012.

لعبت الرياضة دوراً مهماً عبر التاريخ في كل المجتمعات لما لها من قوة استقطاب وتعبئة وإلهام. والرياضة في طبيعتها تقوم على المشاركة والدمج والمواطنة. وهي تجسّد القيم الإنسانية مثل احترام الخصم، والقبول بالقواعد الملزمة، والعمل الجماعي والإنصاف. وهذه القيم هي من المبادئ الواردة في ميثاق الأمم المتحدة.

ووفقاً للمنظمة الدولية، تعزّز الرياضة الإدماج الاجتماعي والتنمية الاقتصادية في مختلف السياقات الجغرافية والثقافية والسياسية. فهي أداة قوية لتعزيز الروابط الاجتماعية والشبكات، وتعزيز المثل العليا للسلام والأخوّة والتضامن واللاعنف والتسامح والعدالة.
لقراءة المزيد:

http://www.un.org/wcm/content/site/sport/home/sport