Beijing Platform for Action: a Regional Review تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

إعلان ومنهاج عمل بيجين : مراجعة إقليمية

11
تشرين الثاني/نوفمبر
2014

نظم مركز المرأة في الإسكوا يومي 22 و23 تشرين أول/أكتوبر 2014 اجتماع فريق الخبراء لمراجعة التقدم المحرز في تنفيذ إعلان ومنهاج عمل بيجين بعد عشرين عاماً في المنطقة العربية.

ترأس الاجتماع كل من مديرة مركز المرأة في الإسكوا سميرة عطالله، ومديرة إدارة المرأة والأسرة والطفولة في جامعة الدول العربية إيناس مكاوي، ونائب المدير الإقليمي في هيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة محمد ناصري. شارك في الاجتماع ممثلون وممثلات للإدارات الرسمية والآليات الوطنية للمرأة في الدول العربية وخبراء وخبيرات إقليميين.

وقد سعى الاجتماع إلى عرض ومناقشة "التقرير الإقليمي التقدم المحرز في تنفيذ إعلان ومنهاج عمل بيجين في المنطقة العربية". وفي كلمتها الافتتاحية، شددت عطالله على أنه مع اقتراب العالم من العام ٢٠١٥، أضحى بحاجة إلى ضمان تمثيل المرأة في كل خطوة على الطريق، من خلال إدماجها في جميع مراحل التنمية، منذ بداية تصور المشكلة، حتى الوصول لصياغة السياسات التي تقدم في طياتها الحل لهذه المشكلة.
وفي كلمتها، ألقت مكاوي الضوء على تأثير الظروف الأمنية وظروف عدم الإستقرار والنزاعات المسلحة على التفاوت بين قدرة الدول العربية، فيما يخص الإهتمام بقضايا النساء بصفة عامة في المنطقة العربية. أما في ما يتعلق بالتمكين السياسي للمرأة، أكدت مكاوي على ما تمر به المنطقة العربية من تغيرات حادة وتركيبات جديدة في نظم الحكم عقب العديد من الثورات التي طالبت بالكرامة والحرية والمساواة، والتي لعبت فيها النساء الدور الرائد والذي لم ينعكس على استحقاقات وحقوق المرأة فيما يتعلق بالتشريع وآليات التمكين إلى حينه.
وبدوره، أعطى الناصري مثالاً على المكاسب التي جنتها الفتيات والنساء من جراء إعلان ومنهاج بيجين، معتبراً إياه نقطة انطلاق مهمة، وأداة عظيمة في تسليط الضوء على بواعث قلق خطيرة. ولكنه شدد على ضرورة العمل من أجل ضمان تمثيل المرأة في كل خطوة على الطريق وإدماج المرأة في جميع مراحل التنمية، منذ بداية تصور المشكلة، حتى الوصول لصياغة السياسات التي تقدم في طياتها الحل لهذه المشكلة. وأشار في هذا الإطار إلى ضرورة إيصال صوت المرأة أثناء وضع السياسات المعنية بالاقتصاد والتخفيف من حدة الفقر.