يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني: يبقى الصوت يعلو تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني: يبقى الصوت يعلو

12
كانون الأول/ديسمبر
2014

في 28 تشرين الثاني/نوفمبر ٢٠١٤، تنادى إلى مقر الاسكوا في بيروت حشد من الشخصيات السياسية والدبلوماسية وموظفي الأمم المتحدة والمعنيين من أفراد ومنظمات لإحياء اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني (٢٩ تشرين الثاني/نوفمبر 2014). وقد تعاقب على الكلام كل من وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة، والأمينة التنفيذية للإسكوا الدكتورة ريما خلف، والمتحدثة الضيفة ميريل-فانون-منديس فرانس، والمنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان ديريك بلامبلي الذي ألقى كلمة الأمين العام للمنظمة الدولية، ورئيس لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني الدكتور حسن منيمنة الذي ألقى كلمة رئيس مجلس الوزراء اللبناني تمام سلام، ووزير الزراعة والشؤون الاجتماعية الفلسطيني شوقي العيسة الذي ألقى كلمة فلسطين.

وكان إحياء يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني قد استهلّ بأغان تراثية مؤثرة أداها الفنان أشرف الشولي. وبعد اللقاء الرسمي، انتقل المشاركون إلى ثلاثة معارض للصور، الاول من أرشيف مفوضية الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الادنى (الأونروا)، والثاني لمكتب المفوضية السامية لحقوق الإنسان تحت عنوان "كرمالهم". اما الثالث فقد أقيم بالتعاون مع مركز الأمم المتحدة للإعلام في بيروت، مجسّداً مشروع للمصور جورج رباط تحت عنوان "نحو عالم أفضل: العدالة والسلام في فلسطين".

وقد سبق اللقاء ندوة عقدت في ٢٧ تشرين الثاني/نوفمبر 2014 بالتعاون مع مركز الأصفري للمجتمع المدني والمواطنة في الجامعة الأميركية في بيروت، تحت عنوان "فلسطين، بين الاحتلال ومعاهدة جنيف الرابعة: إعادة تفعيل القانون الدولي في الأرض المحتلة" وذلك في فندق الكومودور.

لمزيد من المعلومات: http://www.escwa.un.org/arabic/about/oesspeeches.asp?ID=178