اجتماع اللجنة الفنية الاستشارية حول الاحصاءات الاقتصادية (TAGES) في المنطقة العربية تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

اجتماع اللجنة الفنية الاستشارية حول الاحصاءات الاقتصادية (TAGES) في المنطقة العربية

27 آب/أغسطس 2018
بيروت، لبنان
اجتماع اللجنة الفنية الاستشارية حول الاحصاءات الاقتصادية (TAGES) في المنطقة العربية

 27- 28 أغسطس 2018

بيروت، لبنان

بيت الأمم المتحدة - قاعة الميزانين

 
السيد ايفو  هافينغا  ممثل شعبة الإحصاء بالأمم المتحدة
الحضور الكريم

نرحب بكم بلاجتماع الثاني للجنة الفنية الاستشارية حول الاحصاءات الاقتصادية  الذي تعطية الإسكوا وشعبة الإحصاء أهمية بالغة لدعم الدول في تطوير الاحصاءات الاقتصادية والحسابات القومية من خلال  تأسيس هذه اللجنة للتشاور والتركيز على أولويات محددة وتنسيق العمل مع المنظمات المعنية من اجل تقديم الدعم الفني المطلوب وبناء القدرات في جمع ونشر الحسابات القومية والإحصاءات الداعمة ومتابعة رصد اهداف التنمية المستدامة حسب المعايير الدولية.

إن تطوير الإحصاءات الاقتصادية في المنطقة العربية يشكل ركيزة أساسية لوضع السياسات الاقتصادية، وتطوير قطاع الأعمال، وتحقيق التكامل الإقليمي، وتوزيع الثروة والرفاهية الاجتماعية مع الحفاظ على البيئة، بالإضافة إلى الاستخدامات التحليلية. ويعتمد تطوير هذه الإحصاءات على الأسس القانونية والترتيبات المؤسسية والبنية التحتية الملائمة. كما ان استخدام المعايير الدولية والتصنيفات، والمبادئ التوجيهية، والمفاهيم والتعاريف في تجميع ونشر هذه الإحصاءات يضمن الاتساق والنوعية والتوقيت والتطابق في مجال الإحصاءات الاقتصادية التي تنشر على الصعيد الوطني والإقليمي والدولي.

كما ان تصميم استراتيجيات إحصائية وطنية لتطوير الإحصاءات (NSDS) في ضوء خطة التنمية لعام 2030 للبلدان العربية مهم حدا الا ان ثلاثة دول فقط  من 22 لديها استراتيجية حديثة. وهذا يترافق مع تحديث النظم الإحصائية باستخدام التكنولوجيا الحديثة في الجمع وانشر والتحليل لتثبيت موقع مكاتب الإحصاء الوطنية في انتاج الإحصاءات الرسمية وتطبيق المبادئ الملتزمة بها.

ان تنفيذ نظام الحسابات القومية لعام  2008 لا يزال متاخرا قي دول المنطقة وذلك يؤثر على مواكبة المتطلبات والتغيرات في البنية الاقتصادية الحديثة. يتبين من نشرات الاسكوا للحسابات القومية ان معدل النمو الحقيقي في الناتج المحلي الاجمالي لدول الإسكوا بلغ  3.00% سنة 2016 و3.20  سنة 2017  بعد ان كان 5.7 في 2012.  كما ان  تقديرات توزيع الدخل للباحثAlvaredo  في عام 2017 اشارت الى أن منطقة الشرق الأوسط هي المنطقة االاقل تكافؤا في العالم  بين عامي 1990 و 2016، مع حصة أعلى عشر من الدخل تصل إلى 64 ٪ ، بالمقارنة مع 37 ٪ في أوروبا الغربية ، و 47 ٪ في الولايات المتحدة.

ومن اجل دعم تنفيذ نظام الحسابات القومية 2008، ركزت الاسكوا على تطوير جداول العرض والاستخدام (SUT) لاعتبارها مكون أساسي في نظام الحسابات القومية، وإطار يوفر ثلاثة طرق لحساب الناتج المحلي الإجمالي وأداة فعالة للتحقق من اتساقه.وهذا ساهم بتطبيق الحسابات التابعة كحسابات البيئة ومصفوفة المحاسبة الاجتماعية (SAM) واستخدام الأدوات التحليلية في السياسات الاقتصادية والاحتماعية.

.يتطلب تنفيذ نظام الحسابات القومية من مكاتب الإحصاء الوطنبة المزيد من التنسيق على الصعيد الوطني مع وزارات التخطيط والشركاء الرئيسيين كمنتجين ومستخدمين وصانعي القرار لمناقشة استراتيجية لتطبيق نظام 2008 وخطة عمل تحصل على الدعم السياسي المطلوب، التعاون بين الوزارات
المعنية لتبادل البيانات في اطار مؤسساتي، والدعم السياسي والمالي

فيما يتعلق بإحصاءات التجارة الخارجية والصناعة، حدثت الاسكوا نشراتها لاهميتها في متابعة التكامل الاقليميي وأصدرت مؤشرات جديدة وملامح قطرية لأول مرة . اشارت البيانات  انه  رغم تراجع صادرات المنطقة العربية في عام 2016 بنسبة 12.5 في المائة وتراجع الواردات بمعدل 9.2 في المائة ازدادت الواردات البينية غير النفطية بمقدار 11 مليار دولار أمريكي، أي بنسبة 13.6 في المائة وهو مؤشر بأهمية تحفيز التجارة البيينية وتعزيز التكامل الاقتصادي.

وتابعت الاسكوا البرامج الإقليمية لإحصاءات الأسعاركبرنامج المقارنات الدولية (ICP)، ومؤشر أسعار المستهلك الموحد لمجموعة من الدول العربية (HCPI)  ومؤشرات الأسعار الدون وطنية (Subnational) .

تستمرشراكة الاسكوا مع شعبة الإحصاء بالأمم المتحدة لدعم القدرات لتطبيق نظام 2008 وتطوير الإحصاءات الاقتصادية وتدريب الخبراء الوطنيين والشراكة ايضا وطيدة مع الجامعة العربية والمعهد العربي للبحوث والدراسات الإحصائية، والمنظمات الأخرى مثل صندوق النقد الدولي، والبنك الدولي.

وأخيرا نشكر لكم جضوركم ونتمنى النجاح لهذه الندوة والسلام عليكم
 

الأمين التنفيذي: