اعلان ومنهاج عمل بيجين تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

اعلان ومنهاج عمل بيجين



يشكل إعلان ومنهاج عمل بيجين خطة ذات رؤية تتعلق بتمكين المرأة، وأحد الأطر المرجعية لتحليل وضع المرأة حول العالم وتقييم الجهود التي تبذلها الدول لتمكين المرأة.

اعتُمد إعلان ومنهاج عمل بيجين بتوافق الآراء في عام 1995 عقب اجتماع أكثر من 000 40 مندوب حكومي، وخبير، وممثل عن المجتمع المدني في المؤتمر العالمي الرابع المعني بالمرأة، وهما يجسدان التزام المجتمع الدولي بتحقيق المساواة بين الجنسين وتوفير فرص أفضل للنساء والفتيات. ويكلل منهاج العمل نضال نساء وفتيات حول العالم، في سعيهنّ إلى تحقيق المساواة بين الجنسين وحقوق المرأة، ويؤمن استمرارية التزام المجتمع الدولي بمعالجة أوجه عدم المساواة المدنية والسياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية. وهو لا يزال وثيق الصلة بوضع المرأة اليوم، إذ يؤكّد أن حقوق المرأة هي من حقوق الإنسان، وأن المساواة بين المرأة والرجل تعود بالفائدة على الجميع.

ويغطي منهاج العمل 12 مجال اهتمام حاسماً:

 

ويحدد المنهاج أيضا خطةً للحكومات والمنظمات الدولية والمجتمع المدني والقطاع الخاص لحماية حقوق الإنسان للمرأة وكفالة مراعاة قضايا الجنسين في جميع السياسات والبرامج الوطنية والإقليمية والدولية.

وتقوم لجنة وضع المرأة كل خمس سنوات باستعراض التقدم المحرز في تنفيذ منهاج عمل بيجين. وفي هذا الصدد، ومنذ الاستعراض الأول في عام 2000، كُلفت اللجان الإقليمية التابعة للأمم المتحدة، بما فيها اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا)، بإعداد تقارير إقليمية، بالتعاون مع المنظمات الإقليمية، عن التقدم المحرز في تنفيذ منهاج عمل بيجين. وتستند هذه التقارير إلى الاستعراضات الوطنية التي يجريها كل بلد من البلدان الأعضاء في الأمم المتحدة، وتصب في تقرير عالمي تعده أمانة لجنة وضع المرأة في هيئة الأمم المتحدة للمرأة ويقدّمه الأمين العام إلى الجمعية العامة.

وحتى الآن، أُجريت خمسة استعراضات - في السنوات 2000 و2005 و2010 و2015 و2020 - أسفر كل منها عن وثيقة ختامية تتعهد فيها البلدان بمواصلة جهودها الرامية إلى الوفاء بالالتزامات العالمية المتعلقة بحقوق النساء والفتيات. وتحدد الوثيقة الختامية كذلك الإجراءات ذات الأولوية للسنوات الخمس المقبلة.

وقد اضطلعت الإسكوا بدور قيادي في دعم بلدان من المنطقة العربية في ما يتعلّق بإعلان ومنهاج عمل بيجين منذ المرحلة التحضيرية للمؤتمر العالمي الرابع المعني بالمرأة. وتواصل الإسكوا تقديم المساعدة للبلدان العربية في التحضير للاستعراضات الوطنية والإقليمية الدورية وفي متابعة التوصيات الإقليمية والعالمية التي تخلص إليها هذه الاستعراضات.