The Arab Millennium Development Goals Report: Facing Challenges and Looking Beyond 2015 تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

التقرير العربي للأهداف الإنمائية للألفية: مواجهة التحديات ونظرة لما بعد عام 2015

رمز الوثيقة: 
E/ESCWA/EDGD/2013/1
تاريخ النشر: 
2013

أحرزت المنطقة العربية تقدماً كبيراً نحو تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية، لا سيما في مجال التعليم. غير أنّ التقدّم لم يكن متساوياً ما بين البلدان العربية ولا حتى داخل البلد الواحد.  والمنطقة لا تزال متأخّرة في بعض غايات الألفية، ولا سيما مكافحة الجوع، وتخفيض معدّل وفيات الأطفال والأمهات، والحصول على المياه.

هذا التقرير يؤكد أن الدروس المستقاة من تجربة المنطقة العربية في الأهداف الإنمائية للألفية يمكن أن تشكل مرجعاً يُستفاد منه في النقاشات العالمية الجارية لإعداد خطة التنمية لما بعد عام 2015.  وكون بعض البلدان العربية التي شهدت انتفاضات شعبية في الآونة الأخيرة من البلدان التي حققت أفضل النتائج في ما يتعلق بالكثير من الأهداف الإنمائية للألفية، يطرح تساؤلات هامة عن قضايا رئيسية لم تتناولها الأهداف الإنمائية للألفية.  ويؤكد التقرير أن خطة التنمية المزمع وضعها لما بعد عام 2015 ينبغي أن تتضمن في صلب ركائزها مقوّمات الحكم الرشيد من أجل تلبية تطلعات شعوب المنطقة.  وينبغي أيضاً ألا تقتصر الخطة على مقاييس التقدم الكمّي في التنمية، بل أن تشمل أيضاً المقاييس النوعية، ومقاييس تمكين المرأة وتقليص عدم المساواة من أجل تحقيق التنمية للجميع.