شعبٌ في خطر: تداعيات الهجوم الإسرائيلي عام 2014 على الصحة في قطاع غزة تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

شعبٌ في خطر: تداعيات الهجوم الإسرائيلي عام 2014 على الصحة في قطاع غزة

رمز الوثيقة: 
E/ESCWA/ECRI/2015/WP.5
تاريخ النشر: 
2016

يعاني قطاع غزة حصاراً شبه تام تفرضه إسرائيل منذ عام 1967 ويتعرّض لهجمات عسكرية متكرّرة، كان أشدّها عنفاً ما شهدته الأعوام 2006 و2008 و2012 و2014. فأكثر من ثلث سكان القطاع، الذين ولدوا بعد توقيع اتفاقات أوسلو في عام 1993، يعيش ظروفاً قاسية لما يبثّه هذا الحصار وتلك الهجمات من ذعر في النفوس ومشقّة في توفير سبل العيش.

والهدف من هذه الدراسة الوقوف على آثار هجوم عام 2014 على صحة ورفاه البالغين (18 سنة وأكثر) من أبناء غزة والتي تضاعفت بفعل الظروف التي خّلّفها الحصار ولا يزال وما ترافقه من هجمات عسكرية. وقد تولّى إعدادها الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني بمساعدة تقنية من الإسكوا ومعهد الصحة العامة والمجتمعية، في تحليلٍ لبيانات المسح الأسري للظروف المعيشية التي عاشها سكان قطاع غزة والضفة الغربية بين آذار/مارس وأيار/مايو 2015.