تقليص حرق الغاز على الشعلة في الدول العربية - ضرورة لتنمية مستدامة تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

تقليص حرق الغاز على الشعلة في الدول العربية - ضرورة لتنمية مستدامة

رمز الوثيقة: 
E/ESCWA/SDPD/2019/TP.9
تاريخ النشر: 
2020

تسلط الدراسة الضوء على الاعتماد الكبير في المنطقة العربية على الوقود الأحفوري، مما يجعلها ثاني أسرع مصدر إقليمي لانبعاثات الغازات الدفيئة. وهذا يثير القلق بشكل متزايد بالنسبة للبلدان العربية، التي تواجه مخاطر كبيرة من تغير المناخ. لذلك هناك حاجة لتكرار الدعوات إلى إعادة التفكير في أنماط العرض والطلب على الطاقة في المنطقة العربية. بالتركيز على جانب العرض للهشاشة في مجال الطاقة في المنطقة، من الواضح أن الدول العربية، وخاصة تلك المنتجة للهيدروكربونات، ستواصل الاعتماد بشكل كبير على الوقود الأحفوري. غير انها ستحتاج باستمرار إلى تحسين الطريقة التي تستخدم بها هذه الموارد الطبيعية لتقليل تأثيرها على بيئتها. يعد الحد من حرق الغاز على الشعلة في الدول العربية والقضاء عليه في نهاية المطاف أحد الإجراءات العديدة لمعالجة هشاشة الطاقة في المنطقة.

وتستعرض هذه الورقة وضع حرق الغاز على الشعلة في الدول العربية وتحدد تحدياته. كما تقدم الورقة توصيات بشأن الجوانب الرئيسية للحد من الحرق على الشعلة للغاز المصاحب في المنطقة، وتقترح فرصًا لتحقيق الدخل من هذا الغاز المصاحب الذي كان من الممكن اشتعاله. كما تحدد الروابط بين إحراق على الشعلة للغاز المصاحب وأهداف التنمية المستدامة.