زواج القاصرات في الظروف الإنسانية الصعبة في المنطقة العربية تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

زواج القاصرات في الظروف الإنسانية الصعبة في المنطقة العربية

رمز الوثيقة: 
E/ESCWA/ECW/2015/2
تاريخ النشر: 
2015

بينما يُعتبر العنف الجنسي ضد المرأة وما تعانيه من انعدام الأمن الغذائي وصعوبة الحصول على الخدمات الصحية الكافية من الظواهر الخطيرة المنتشرة بين النساء النازحات في المنطقة العربية، شكلت ظاهرة زواج الأطفال مشكلة أخرى مثيرة للقلق، لا سيما وأن الصكوك والقوانين الإنسانية الدولية تتناول زواج الأطفال بوصفه شكلاً من أشكال العنف القائم على نوع الجنس، وانتهاكاً لحقوق الإنسان.

هذه الدراسة تركز على مسألة زواج الطفلة في المنطقة العربية، ولا سيما في ظل النزاعات والأوضاع الإنسانية. فتستكشف مختلف أسباب هذه المشكلة، مع التمييز بين المحدِّدات الهيكلية الموجودة منذ فترة طويلة في بلدان عربية عدة، ومنها العلاقات الأسرية والمجتمعية والنظرة إلى أدوار كل من الجنسين، والمحدِّدات الناتجة عن ظروف مستجدة ومنها انعدام الاستقرار والتشريد والفقر المدقع. كما تنظر في التداعيات الاقتصادية والصحية للزواج المبكر على الطفلة وأطفالها ومجتمعها، ولا سيما في ظروف ما بعد النزاع. وتتضمن الدراسة لمحة عامة عن الالتزامات الوطنية في ما يتعلق بمنع زواج الأطفال، على النحو المنصوص عليه في الصكوك الدولية والقوانين الإنسانية.  وتخلص إلى توصيات تتعلق بالسياسات الرامية إلى معالجة الأبعاد المتعددة الجوانب لزواج الأطفال وآثارها بالنسبة لحقوق الطفلة.