لمحة عن أداء وهيكل التجارة: المغرب تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

لمحة عن أداء وهيكل التجارة: المغرب

رمز الوثيقة: 
E/ESCWA/EDID/2019/WP.3
تاريخ النشر: 
2019

تقيس هذه اللمحة الأداء والهيكل التجاري للمغرب منذ عام 1995. فبالإضافة الى تطور تدفقات التجارة والاستثمارات الأجنبية المباشرة على المستوى الكلي، يتم حساب مجموعة واسعة من المؤشرات التجارية خصيصًا لهذه اللمحة باستخدام بيانات عالية الدقة على مستوى السلع، مما يجعل منها مصدرا مهما لمجموعة جديدة من المؤشرات التجارية للمغرب والمنطقة العربية.

يكشف التحليل أن المغرب أظهر أداءً قوياً في تجارة البضائع وجذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة منذ عام 2003، على الرغم من التراجع القصير في أعقاب الأزمة المالية العالمية. غير أن تجارة الخدمات المغربية أظهرت نمطاً مختلفاً نوعاً ما. فقد ارتفعت حتى عام 2007، عند حدوث الأزمة المالية العالمية، وسجلت صعوداً وهبوطاً منذ ذلك الحين. أما تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر، رغم استمرارها في مستويات أعلى مقارنة بمستويات ما قبل الأزمة، فقد كانت متقلبة إلى حد ما. كانت الوجهات التقليدية لصادرات المغرب هي دول الاتحاد الأوروبي بشكل رئيسي، لكن مساهمة دول جنوب الصحراء الكبرى في استيعاب الصادرات المغربية ارتفعت وأصبحت من أبرز الشركاء التجاريين لتتجاوز بكثير مما تشير إليه حصتها في التجارة العالمية. تتمتع تركيا ودول الاتحاد الأوروبي بآفاق إيجابية نسبياً للصادرات المغربية، التي تتزايد منتجاتها بالتنوع والتطور.