المركز العربي لسياسات تغيّر المناخ تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

المركز العربي لسياسات تغيّر المناخ

التفويضات

 
تم إنشاء المركز العربي لسياسات تغير المناخ (ACCCP) وفقاً لقرار 329 (د-30) خلال الدورة الوزارية الثلاثين للإسكوا في 28 حزيران/ يونيو 2018. استند هذا القرار إلى تتويج العمل المنجز من خلال الدعم الفني وخدمات تنمية القدرات التي قدمتها الإسكوا إلى الدول العربية في مجالات تقييم تغير المناخ والتكيف معه والتخفيف من آثاره والمفاوضات حوله، خلال أكثر من عقد واستجابة لطلبات الدعم المقدمة من الدول الأعضاء، بما فيها تلك المنصوص عليها في القرارات التي تتخذها المجالس الوزارية، والتي تجتمع تحت رعاية جامعة الدول العربية.
وبموجب القرار، يطلب إلى الإسكوا دعم الدول الأعضاء من خلال خمس ركائز عمل تركز على المجالات التالية:
 

)أ( تقديم المساعدة الفنية والخدمات الاستشارية للدول العربية؛
)ب( بناء قدرات الدول العربية والجهات المعنية الإقليمية لتعزيز الأطر المؤسسية وإعداد البرامج والسياسات؛
)ج( دعم المنتديات الإقليمية المعنية بتنسيق المواقف وبناء التوافقات الإقليمية؛
)د( الاستجابة المتكاملة للتحديات المتصلة بالمناخ التي تؤثر على أمن المياه والطاقة والغذاء؛
)ه( الوصول إلى المنتجات المعرفية والبيانات والمعلومات الإقليمية باستخدام المركز الإقليمي للمعرفة.
 كما يطلب القرار من الإسكوا التالي:

  • التوسع في بناء القدرات على مختلف المستويات الفنية عبر عقد ورشات عمل بشأن النمذجة المناخية والوسائل والأدوات المالية التي تدعم المفاوضات المتعلقة بتغيّر المناخ، وعمليات التقييم، والحصول على التمويل ونقل التكنولوجيا؛ 
  • تقديم تحديثات منتظمة بشأن التطورات في مجال تغيّر المناخ للمفاوضين والجهات الفاعلة في مجالات التكيّف وتخفيف الأثر، مع التأكيد على مبدأ الشراكة في التنفيذ مع المنظمات المعنية؛ 
  • ضمان الاطلاع على الجوانب المتعددة الأبعاد لتغيّر المناخ في مجالات المياه والطاقة والأمن الغذائي، والتنمية المستدامة؛
  • تقديم الدعم إلى المنتدى العربي لتوقعات المناخ، وتعزيز الشراكة مع المنظمات المعنية.
فإن الهدف النهائي للمركز هو تعزيز قدرة الدول العربية على فهم ومعالجة آثار تغير المناخ على التنمية المستدامة بشكل أفضل. كما تعزز الأنشطة التي يتم الاضطلاع بها في إطار المركز عمل المجموعات المختلفة لدى الإسكوا، التي تنظر إلى تغير المناخ على أنه يخلق تأثيرات مضاعفة تؤدي إلى تفاقم الصراعات أو تهدد السلام والأمن في المنطقة.
 

 الشراكات والخبرات الفنية

يبني المركز على عدد من الشراكات التي أتاحت توفير الدعم الفني إلى الدول الأعضاء وبناء قدراتها،
وتوليد معارف جديدة بشأن قضايا تغير المناخ التي تواجهها المنطقة.
 
ومن بين هذه الشراكات، شبكة قوية من الشركاء والمتعاونين في منظومة الأمم المتحدة مع جامعة الدول العربية والهيئات المرتبطة بها، ومع الوكالات الإنمائية الدولية الملتزمة بدعم العمل المناخي. ويساعد تعزيز الشراكات القائمة وبناء شراكات جديدة في تنسيق العمل الإقليمي المتعلق بتغير المناخ وتحقيق تكامله من خلال المركز.
 

 يعتمد المركز على سلسلة من البرامج والأنشطة التي تبني على المعرفة المتراكمة من خلال التقييمات العلمية التي تم تطويرها على نطاق واسع من المشاريع منذ اعتماد الاعلان الوزاري العربي الأول حول تغير المناخ في كانون الأول / ديسمبر 2007. وبذلك أنشأت خبرة رائدة في المعرفة الفنية في هذا المجال، موفرةً منتجات معرفية وبيانات إقليمية وأدوات جغرافية مكانية فنية لإبلاغ تقييم تغير المناخ والتكيف معه والتخفيف من آثاره والحد من مخاطر الكوارث والتمويل ونقل التكنولوجيا في القطاعات الرئيسية في المنطقة العربية. ويمكن الوصول إلى هذه المعلومات من خلال المركز الإقليمي للمعرفة المخصص لها، و هو يتألف من موقع إلكتروني و بوابة بيانات.

الإدارة

 يقع المركز في الإسكوا في قسم تغير المناخ و استدامة الموارد الطبيعية الذي يوجه عمله منذ حزيران/يونيو 2018 . وتتألف الهيكلية الإدارية من فريق استشاري فني وفريق استشاري للشراكات، تدعمهما أمانة عامة يقع مقرها في الإسكوا . يجمع برنامج عمل المركز الموارد المتاحة من خلال المشاريع الممولة من خارج الميزانية، والبرنامج العادي للتعاون الفني، وبرنامج العمل العادي للإسكوا من أجل ضمان إدارة وتنسيق وتنفيذ أنشطتها.
 
ويقدم الفريق الاستشاري مساهمات علمية وفنية في تخطيط برامج عمل المركز وأنشطته وفي تنفيذها واستعراضها. ويتألف هذا الفريق من أعضاء متعددي التخصصات ورائدين في إجراء البحوث ووضع السياسات المتعلقة بتغير المناخ والمجالات ذات الصلة، يعينون استنادا إلى خبراتهم الفنية المتميزة وإلى خبرتهم في هذه المجالات.  ويضم الفريق الاستشاري للشراكات شبكة من الشركاء بما في ذلك جامعة الدول العربية ووكالاتها المتخصصة، ووكالات الأمم المتحدة، والمراكز الدولية للبحوث المناخية، والمؤسسات الأخرى ذات الصلة. ومن خلال هذا التعاون، يمثل المركز صلة وصل لعمل تلك المؤسسات المعنية بمختلف مجالات تغير المناخ. وستضمن الإسكوا أن يتم دمج الجهود في السياق العربي وتعزيز الحوار وتبادل الخبرات بين الدول العربية.
 

مجالات العمل

 
تشمل قائمة مواضيع العمل أدناه القضايا المتعلقة بتغير المناخ التي يتم فحصها بطريقة متكاملة من قبل المركز، تكملها عمليات داعمة شاملة مثل أنشطة وأدوات لبناء القدرات. وسوف يستمر دمج تحليل سياسات تغير المناخ مع التخصصات المختلفة في المنطقة، كما سوف يشمل العمل المناخي التفكير الناشئ حول تحليل التنمية الإنسانية والسلام والأمن والنزاعات والانقسام بين المناطق الحضرية والريفية والحد من مخاطر الكوارث.

 

مواضيع العمل الرئيسية

قامت الاسكوا بتنسيق مبادرة ريكار إستجابةً للحاجة الماسة لفهم تأثير تغير المناخ على الموارد المائية في المنطقة العربية بشكل أفضل. وأسفر ذلك على إصدار أول تقرير عربي لتقييم تغير المناخ، الذي يوفر أساسًا علميًا لإبلاغ سياسات تغير المناخ وتحديد الأولويات في المنطقة العربية من خلال منهجية تقييم متكامل حسب المنطقة الجغرافية. ويمكن الاطلاع على جميع الاستنتاجات التي توصل إليها التقييم وعلى مجموعات البيانات المرتبطة به عن طريق المركز الإقليمي للمعرفة، والذي يوفر وصولاً سهلاً إلى جميع المخرجات المنبثقة من التقييم ويركز على القضايا والأولويات العربية. ويجري متابعة التقييمات المناخية في إطار المركز بتحليلات إضافية دون إقليمية.
تظهر نتائج مبادرة ريكار أن المنطقة معرضة لمواجهة زيادات في تواتر وشدة الظواهر المناخية المتطرفة بحلول نهاية القرن. وتشكل هذه المعلومات العلمية، بالإضافة إلى قواعد بيانات الخسائر الناجمة عن الكوارث المتاحة، نقطة انطلاق للمشاريع والأنشطة التي يتم إجراؤها في إطار المركز من أجل إثراء التدابير والإجراءات المتعلقة بالتكيف والحد من مخاطر الكوارث على المستويين الإقليمي والوطني وكذلك على المستوى القطاعي. وتسعى هذه الأنشطة إلى دعم أصحاب المصلحة العرب في الحد من مخاطر تغير المناخ من حيث الكوارث المناخية ذات الصلة، كما زيادة القدرة على الصمود في هذا السياق.
يتم تنفيذ سلسلة من المشاريع تحت إشراف المركز في مجال التخفيف من آثار تغير المناخ، ومنها الأنشطة المتعلقة بتعزيز الطاقة المتجددة واستثمارات كفاءة الطاقة للتخفيف من آثار تغير المناخ والتنمية المستدامة، ورفع كفاءة الطاقة في قطاعي الإسكان والخدمات في المنطقة العربية، وغيرها من الأنشطة. كما يتم تخصيص الموارد لدعم العمل الإقليمي في مجال الرصد والإبلاغ عن الهدف 7 من أهداف التنمية المستدامة وكذلك أدوات نظم المعلومات الجغرافية لشبكات النقل، والتي يمكن أن تدعم المزيد من العمل في فرص التخفيف من آثار تغير المناخ التي تقدمها كفاءة الطاقة في قطاع النقل والخدمات اللوجستية.
تقدم الإسكوا الدعم الفني للمفاوضين العرب بشأن تغير المناخ من خلال ورش عمل تدريبية إقليمية حول تنمية القدرات للمفاوضات حول المناخ التي تنظمها الإسكوا مع جامعة الدول العربية، بالشراكة مع برنامج الأمم المتحدة للبيئة واليونسكو. تشارك المجموعة العربية للمفاوضين بشأن قضايا تغير المناخ في حلقات العمل نصف السنوية هذه، والتي تستهدف كبار المفاوضين العرب بشأن تغير المناخ وتضمين قضايا المناقشة التي تتناول بنود التفاوض بموجب اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ واتفاقية باريس، والتي تغطي مجموعة واسعة من المواضيع مثل التمويل والتكنولوجيا والمعرفة العلمية لإثراء فهم آثار تغير المناخ وتدابير الاستجابة.
يشمل هذا الموضوع المشاريع والأنشطة التي يتم إجراؤها في إطار المركز لتعزيز فهم كيفية تمويل المناخ والعمليات المرتبطة به من أجل الدعم الكافي في المنطقة العربية في هذا المجال، فضلاً عن دوره في دعم إجراءات التخفيف من آثار تغير المناخ والتكيف معه.
يتم تقديم الدعم الفني في مجال أدوات وتطبيقات المعلومات الجغرافية المكانية التي يمكن أن تساعد الدول العربية وأصحاب المصلحة على فهم آثار تغير المناخ بشكل أفضل عبر الحدود دون الوطنية والوطنية، بناءً على الطلبات المقدمة على مستوى المؤسسات أو البلدان. كما يتم توفير أدوات إضافية عبر بوابة البيانات المخصصة لدى المركز الإقليمي للمعرفة لتعزيز استخدام وتبادل البيانات ذات الصلة لتحليل فعال لتغير المناخ ودعم اتخاذ القرارات.
يعزز المركز العمل على مجموعة من التخصصات البيئية والاجتماعية والاقتصادية التي تنطوي على الجوانب المتعددة الأبعاد لتغير المناخ، مثل دمج المشاريع والقضايا المتعلقة بالمياه والطاقة والأمن الغذائي والتنمية المستدامة، وكذلك العمل لدعم المنتدى العربي لتوقعات المناخ.

 

عمليات ومواد لدعم أصحاب المصلحة

يوفر المركز منبراً لعقد والمساهمة في أنشطة يشارك فيها مجموعة واسعة من أصحاب المصلحة من الحكومات والمنظمات الدولية ومؤسسات البحوث والمجتمع المدني ومؤسسات الفكر والقطاع الخاص، لتعزيز المعرفة والعمل من أجل اتخاذ القرارات المناسبة فيما يتعلق بتغير المناخ وآثاره على المستوى الإقليمي العربي.
ثتبذل الجهود لبناء قدرات وتوعية الدول العربية وأصحاب المصلحة الإقليميين بشأن تغير المناخ على مختلف المستويات الفنية من خلال عقد حلقات عمل إقليمية ووطنية بشأن النماذج والوسائل والأدوات المالية لدعم مفاوضات تغير المناخ، وعمليات التقييم، والوصول إلى التمويل ونقل التكنولوجيا. كما يتم توفير تحديثات منتظمة عن تطورات تغير المناخ إلى المفاوضين والجهات الفاعلة الأخرى في مجال التكيف مع تغير المناخ والتخفيف من آثاره، مع التأكيد على مبدأ التنسيق في التنفيذ مع المنظمات المعنية.
يتم إنتاج سلسلة من المنشورات ذات الصلة بناءً على العمل الذي يتم متابعته بشكل جماعي في المركز وهي تشمل التقييمات والمواد التدريبية التي تعتمد على مجموعات بيانات ريكار المناخية والنتائج المنبثقة من هذه المبادرة، بالإضافة إلى المواد الفنية والتقارير القطرية حول قضايا أو جوانب محددة متعلقة بالمناخ في المنطقة العربية مثل التكيف مع المناخ، والأمن الغذائي، وموارد الطاقة المستدامة. وتعتمد تقارير أخرى متعلقة بالاستراتيجيات الوطنية أيضاً بشكل كبير على مجموعات البيانات التي يولدها المركز.