ورشة عمل وطنية عبر الانترنت حول أجندة المرأة والسلام والأمن في دولة الكويت تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

ورشة عمل وطنية عبر الانترنت حول أجندة المرأة والسلام والأمن في دولة الكويت

28
أيلول/سبتمبر
-
13
تشرين الأول/أكتوبر
2020
الموقع: 
عبر الإنترنت (مايكروسوفت تيمز)
نوع الفعالية: 



تتفاعل الدول مع أجندة المرأة والأمن والسلام وقرار مجلس الأمن 1325 للعام 2000 من خلال اتخاذ حزمة من الإجراءات الداعمة لدور النساء في تعزيز أسس وديمومة السلام والتماسك المجتمعي، وكذلك أهمية مشاركتهن المتكافئة والكاملة في جهود منع نشوب النزاعات وإيجاد حل لها. وفي هذا السياق، وفي آب/ أغسطس 2020، بلغ عدد الدول التي وضعت خطط عمل وطنية حول المرأة والسلام والأمن 86 دولة عضو في الأمم المتحدة من بينها سبعة بلدان عربية (الأردن وتونس والسودان والعراق وفلسطين ولبنان واليمن)، وقد أعربت المزيد من الدول عن اهتمامها بوضع خطط عمل وطنية خاصة بها.

وتعمل لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا) على تعزيز قدرات الدول الأعضاء على تفعيل ورصد تفعيل أجندة المرأة والسلام والأمن من خلال بناء قدرات الآليات الوطنية المعنية بالنهوض بالمرأة والمجتمع المدني، وتبادل الخبرات والاستفادة من التجارب الناجحة في هذا المجال، والاستمرار في توعية صانعي القرار بالأطر والآليات الدولية.

وفي هذا الإطار، وكجزء من الجهود الوطنية التي تقوم بها دولة الكويت للتفاعل مع أجندة المرأة السلام والأمن، نظمت الإسكوا بالتعاون مع المجلس الأعلى لشؤون الاسرة ورشة عمل وطنية عبر الانترنت حول أجندة المرأة والسلام والأمن في دولة الكويت وذلك في شكل سلسة ندوات افتراضية عبر منصة "مايكروسوفت تيمز" وذلك أيام 28-29 أيلول/سبتمبر و13 تشرين الأول/أكتوبر 2020.

وتهدف الورشة إلى التعريف بماهية أجندة المرأة والسلام والأمن، وتقاطعاتها مع مختلف الأطر الدولية المتعلقة بالتنمية المستدامة والمرأة والسلام والأمن، وكذلك الخيارات المتاحة للدول للتجاوب مع هذه الأجندة. كما تساعد على تيسير نقاش ومشاورات على المستوى الوطني حول الأولويات ذات العلاقة بموضوع المرأة والسلام والأمن، وتدارس عدد من التجارب الدولية والإقليمية ذات العلاقة وكيف تناولت هذه التجارب هذه الأولويات ضمن سياساتها وبرامجها الوطنية المختلفة.

وشارك في الورشة قرابة 50 مشاركة ومشارك عن مختلف الجهات الحكومية المتعلقة بالتنمية المستدامة، والمرأة، وحقوق الانسان، وقضايا الأمن والسلام، بالإضافة إلى ممثلين عن المجتمع المدني والأكاديميين وغيرهم من ذوي العلاقة في الكويت.