المنتدى العربي للتنمية المستدامة لعام 2021 - ESCWA
29-31 آذار/مارس 2021
ملتقى

المنتدى العربي للتنمية المستدامة لعام 2021

Photo: ESCWA.
المكان
  • اجتماع افتراضي
موقع الحدث المصغر icon
شارك

المنتدى العربي للتنمية المستدامة هو الآلية الإقليمية الرئيسية المعنية بمتابعة واستعراض تنفيذ خطة التنمية المستدامة لعام 2030 في المنطقة العربية واستعراض التقدم المحرز إقليمياً. والمنتدى العربي وثيق الصلة بالمستوى العالمي: فهو يمثل، بما يتوصل إليه من نتائج، صوت المنطقة في المنتدى السياسي الرفيع المستوى المعني بالتنمية المستدامة. ويصدر عن المنتدى العربي تقريرٌ يتضمن أهم الرسائل المنبثقة من الحوار الإقليمي حول الفرص والتحديات في تنفيذ خطة عام 2030، ويرصد التقدم في تحقيق أولويات التنمية المستدامة.

وينعقد المنتدى العربي للتنمية المستدامة لعام 2021 خلال الفترة من 29 إلى 31 آذار/مارس 2021، بينما المنطقة تتخبط تحت وطأة جائحة كوفيد-19 وتحاول التعافي منها. وما برحت هذه الجائحة تلحق أضراراً شديدة بحياة وسُبُل عيش الناس من جميع الخلفيات الاجتماعية والاقتصادية، وتحول دون إحراز تقدم على مسار أهداف التنمية المستدامة في المنطقة العربية، البعيدة عن هذا المسار أصلاً.

وفي ضوء تحليلٍ للوضع الراهن لحالة أهداف التنمية المستدامة في المنطقة العربية، دقّ التقرير العربي للتنمية المستدامة لعام 2020 ناقوس الخطر، منذراً بأن المنطقة بعيدة عن المسار الصحيح لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، بل أنّ الوضع ما برح كذلك منذ ما قبل بداية أزمة كوفيد-19. وأشار التقرير إلى أنه بات من الضروري إحداث تغييرات جذرية على مستوى جميع الأبعاد الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والثقافية والبيئية للتنمية. وما برحت هذه الجائحة تلحق أضراراً شديدة بحياة وسُبُل عيش الناس من جميع الخلفيات الاجتماعية والاقتصادية، وتحول دون إحراز تقدم على مسار أهداف التنمية المستدامة في المنطقة العربية، البعيدة عن هذا المسار أصلاً. وفي حين ضربت الجائحة بلداناً عربية معيّنة أكثر من غيرها، فجميع أبعاد التنمية ستكون متضررة على مدى سنوات في جميع أنحاء المنطقة. وبالتالي، ينبغي ألا تقتصر الاستجابة على الاعتراف بالصلة بالترابط بين الأبعاد الاقتصادية والاجتماعية والبيئية للتنمية، بل أن تكون أيضاً متسقة تماماً مع أهداف التنمية المستدامة.

ينظَّم المنتدى هذا العام تحت عنوان "إسراع العمل نحو خطة عام 2030 ما بعد كوفيد". أما محاور النقاش الأساسية فهي:

المحور 1 – تسريع العمل على تحقيق أهداف التنمية المستدامة في سياق التعافي من أزمة كوفيد-19

يشمل هذا المحور تقييماً للتقدم الإقليمي في تنفيذ خطة عام 2030، واستعراضاتٍ لأهداف محددة من أهداف التنمية المستدامة، مع أخذ آثار جائحة كوفيد-19 في الاعتبار. وخلال الجلسات العامة، سيرتكز هذا العنصر على نتائج التقرير العربي للتنمية المستدامة لعام 2020، والأوراق الخلفية لأهداف التنمية المستدامة قيد الاستعراض هذا العام. وفي الجلسات العامة، سيُنظر أيضاً في التكامل والترابط في ما بين أهداف التنمية المستدامة.

المحور 2 – المجالات المتخصصة وذات الأولوية

سيركز المنتدى العربي على استكشاف مختلف جوانب الاستجابة لجائحة كوفيد-19، من خلال النظر في مجموعة من المجالات المتخصصة والمواضيع ذات الأولوية والقطاعات المحددة، أو من خلال العمل مع مجموعات الأطراف المعنية. وخلال الجلسات المتخصصة، سيستكشف المشاركون الحلول اللازمة للتعافي على نحو أفضل، وبناء المنعة إزاء الأزمات المستقبلية، وتسريع الجهود الرامية إلى إعادة المنطقة إلى المسار الصحيح لتحقيق أهداف التنمية المستدامة بحلول عام 2030.

المحور 3 – المتابعة والاستعراض على الصعيدين الوطني والإقليمي، بما في ذلك الاستعراضات الوطنية الطوعية

إضافة إلى إجراء مناقشة رفيعة المستوى بشأن سُبُل المضي قدماً حتى عام 2030 والتعافي من الجائحة، سيسلط هذا المحور الضوء على عمليات المتابعة والاستعراض على الصعيدَين الوطني والإقليمي. وفي حدثٍ خاص تفاعلي، ستناقَش الاستعراضات الوطنية الطوعية باعتبارها تشكّل عملية المتابعة والاستعراض الوطنية الرئيسية، وذلك مع مراعاة الاتجاهات الإقليمية، والدروس المستفادة، وسُبُل المضي قدماً. وفي عام 2020، قدمت جزر القمر والجمهورية العربية السورية وليبيا والمغرب استعراضاتها الوطنية الطوعية؛ ومن المزمَع أن تقدّم جيبوتي ومصر والعراق وقطر وتونس والمملكة العربية السعودية استعراضاتها الوطنية الطوعية في عام 2021.

للمزيد من المعلومات حول المنتدى والتسجيل، يرجى الاطلاع على المذكرة التوضيحية.


أخبار ذات صلة


arrow-up icon
Feedback