اختتام أعمال المنتدى العربي في الإسكوا بالحثّ على استغلال قوة التكنولوجيا الرقمية لتسريع التنمية تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

اختتام أعمال المنتدى العربي في الإسكوا بالحثّ على استغلال قوة التكنولوجيا الرقمية لتسريع التنمية

20
آذار/مارس
2019
بيروت، لبنان

بيروت، 20 آذار/مارس 2019 (الإسكوا)—اختتمت اليوم لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا) أعمال المنتدى العربي الثاني الرفيع المستوى حول القمة العالمية لمجتمع المعلومات وأجندة 2030 للتنمية المستدامة مع تأكيد على أهمية استغلال قوة التكنولوجيات الرقمية وتحفيز التحول الرقمي من أجل تسريع التنمية.
 
وصدر عن المنتدى بيان ختامي (مرفق طيّه) تضمن عددًا من الرسائل التي أكّدت على الاقتناع الراسخ بأن تحقيق التنمية المستدامة هو السبيل الوحيد لضمان مقومات الحياة الكريمة واللائقة للجميع.
 
وشدد المنتدى على أهمية مبادرة الإسكوا في مجال التنمية الرقمية وإطلاق عملية إعداد التقارير الوطنية والإقليمية لتحليل الحالة الراهنة لمجتمع المعلومات العربي من منظور التنمية المستدامة؛ وعلى تطوير إطار استراتيجي رئيسي في كل بلد، ينبثق من تقرير التنمية الرقمية، لربط أهداف التنمية المستدامة بالاستراتيجيات الرقمية والاستراتيجيات وخطط العمل الأخرى.
 
وحثّ على توفير بنية تحتية واسعة وبأسعار معقولة تؤمن الوصول إلى الإنترنت والخدمات الإلكترونية لجميع السكان، بغضّ النظر عن الموقع والبعد الجغرافي، ولجميع شرائح المجتمع؛ وشدد على أهمية البحث والتطوير والابتكار في بناء اقتصاد رقمي قويّ مزدهر ومتطور على الصعيدين الوطني والإقليمي، مما يسمح بالتنافس مع الاقتصادات الوطنية الأخرى وتأمين فرص عمل للشباب.
 
وفي إشارة إلى توافق بيروت الصادر عن الدورة الوزارية الـ30 للإسكوا التي عقدت في أواخر شهر حزيران/يونيو 2018 في بيروت، كانت الأمينة التنفيذي للإسكوا الدكتورة رولا دشتي قالت في افتتاح المنتدى: "التزمت الدول العربية في توافق بيروت حول التكنولوجيا من أجل التنمية المستدامة بوضعِ التكنولوجيا والابتكار في خدمة التنمية الشاملة في المنطقة العربية".
 
وأضافت: "قناعتُنا راسخة بأنّ بذل جهود مُمنهَجة لربط مسارِ القمة العالمية لمجتمعِ المعلومات بمسار التنمية المستدامة سيدفع عجلة أهداف التنمية المستدامة إلى الأمام".
 
والمنتدى من تنظيم الإسكوا بالتعاون مع المكتب الإقليمي للاتحاد الدولي للاتصالات في المنطقة العربية، والحكومة اللبنانية، وهيئة أوجيرو للاتصالات، وجامعة الدول العربية.
 
وكان المنتدى افتُتِحَ بحضور الدكتورة دشتي ووزير الاتصالات اللبناني محمد شقير ومديرة مكتب تنمية الاتصالات في الاتحاد الدولي للاتصالات دورين بوغدان-مارتن. كما تخلله حلقة نقاش شارك فيها وزير الدولة لشؤون تكنولوجيا المعلومات في لبنان عادل أفيوني ووزيرة الدولة لشؤون التنمية الإدارية مي شدياق ووزير الاتصالات في العراق نعيم الربيعي.
 
 

****

لمزيد من المعلومات:
نبيل أبو ضرغم، المسؤول عن وحدة الاتصال والإعلام: +96170993144 dargham@un.org
السيدة رانيا حرب، مسؤولة إعلامية مساعدة: +96170008879 harb1@un.org