الإسكوا تحيي اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

الإسكوا تحيي اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني

01
كانون الأول/ديسمبر
2020
بيروت، لبنان

بيروت، 1 كانون الأول/ديسمبر 2019 (الإسكوا)— في 1 كانون الأول/ديسمبر، نظّمت الإسكوا فعاليّتين لإحياء اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني كما في كل عام: الأولى، احتفال رسمي؛ والثانية ندوة عامة حول نهج المانحين للمساعدة.

خلال الاحتفال الرسمي، تلت الأمينة التنفيذية للإسكوا رولا دشتي رسالة الأمين العام للأمم المتحدة لهذا اليوم دعت فيها المجتمع الدولي لتجديد التزامه تجاه الشعب الفلسطيني، وأشارت إلى ضرورة وقف النزاع المسلح واعتماد الحلول السلمية في فلسطين والمنطقة.

وألقى نائب الأمينة التنفيذية للجنة منير تابت كلمة الإسكوا حيث سلّط الضوء على انتهاكات إسرائيل للقوانين الدولية، وتدهور أوضاع القطاع الصحي في فلسطيني لا سيما مع انتشار جائحة كوفيد -19.
 

في كلمته، جدّد وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي دعوته للمجتمع الدولي لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي، والوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني والتضامن معه في مسيرته إلى الحريّة وتمكينه من ممارسة حقوقه.

من جهته، قال وزير الشؤون الاجتماعية والسياحة اللبناني رمزي المشرفية إنّ لبنان كان ولا يزال يناشد الأسرة الدولية لإقرار حق الفلسطينيين لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، ودعا إلى العمل على تحويل خدمات وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا) من إغاثية-إنسانية إلى تمكينية-تنموية.

ندوة
أما الندوة، فقد عُقدت بالتعاون مع شبكة السياسات الفلسطينية، وناقش المشاركون آفاق التنمية في ظل حصار غزة والأوضاع المتدهورة للشعب الفلسطيني، وأكدوا على أن التخطيط الإنساني والهيكلي الطويل الأجل هو السبيل الوحيد للخروج من الوضع الحالي.