الإسكوا تستضيف برنامج دعم مهنيي الأمم المتحدة الشباب للمرة الثالثة تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

الإسكوا تستضيف برنامج دعم مهنيي الأمم المتحدة الشباب للمرة الثالثة

26
تموز/يوليو
2019
بيروت، لبنان

بيروت، 26 تموز/يوليو 2019 (الإسكوا)--بعد النجاح الذي حققته في استضافة برنامج دعم سيرة المهنيين الشباب عامي 2011 و2012 وبعد قرار من مكتب الموارد البشرية في الأمم المتحدة بعدم حصره في مقرات معينة منذ عام 2019، عادت الإسكوا هذا العام واستضافت البرنامج من 22 إلى 26 تموز/يوليو. وقد نظّم بالاعتماد كليًّا على موارد الإسكوا الداخلية.
 
ضمّ البرنامج هذا العام 34 مشاركًا من 12 دائرة في الأمم المتحدة، وهي، إلى جانب الإسكوا، اللجان الإقليمية لكلّ من أفريقيا وأميركا اللاتينية وشرقي آسيا إضافة إلى مفوّضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان؛ مكتب الأمم المتحدة في جنيف؛ مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية؛ إدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية؛ إدارة التواصل العالمي؛ إدارة شؤون الفضاء؛ مكتب الشؤون القانونية؛ وإدارة شؤون السلامة والأمن.
 
وتناول البرنامج عددًا من المواضيع المتعلقة بشؤون الموارد البشرية وغيرها من الشؤون التي تهمّ المنضمين حديثًا إلى فئة المهنيين الشباب منها وسائل التواصل الاجتماعي والنظام القانوني الداخلي وإصلاحات الأمم المتحدة.
 
والتقت الأمينة التنفيذية للإسكوا الدكتورة رولا دشتي بالمشاركين مرّتين، وذلك في اليومين الأول والأخير من البرنامج. في اليوم الأول، رحّبت بهم وتحدثت معهم عن الدور المهم الذي يوليه الأمين العام للأمم المتحدة لعنصر الشباب من خلال شبكة شباب الأمم المتحدة. كما تحدثت عن إيمانها الخاص بقدرة الموظفين الشباب على المساهمة إيجابًا بالتغييرات المتوقعة في الأمم المتحدة.
 
وأضافت أنها، منذ انضمامها إلى الإسكوا قبل أشهر قليلة، دفعت فريق شباب الإسكوا إلى المشاركة بالتوصل إلى قرارات مهمة عديدة وفي تنفيذ التغيير المطلوب. وفي اليوم الأخير، استمعت دشتي إلى المشاركين الذين أعربوا أنفسهم عن استفادتهم من البرنامج.
 
وقد زار الفريق أيضًا مقرّ قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان في الناقورة، جنوب لبنان، واطّلع على إطار بعثة حفظ السلام، وهي خبرة مميزة يمكن للإسكوا تقديمها في لبنان.
 
إلى ذلك، نظّمت الإسكوا عددًا من الأنشطة الاجتماعية للمشاركين خارج أوقات العمل. وقد أكّد معظمهم على الاستفادة القصوى من البرنامج، فقال أحدهم: "الآن شعرت أنني تعرّفت فعلاً إلى الأمم المتحدة".
 

****

لمزيد من المعلومات:
السيدة رانيا حرب، مسؤولة إعلامية مساعدة: +96170008879 harb1@un.org
السيّدة مريم سليمان، مسؤولة إعلاميّة مساعدة: +9611978815،sleiman2@un.org