الإسكوا تعزز تعاونها مع شركاء التنمية في أوروبا لصالح المنطقة العربية تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

الإسكوا تعزز تعاونها مع شركاء التنمية في أوروبا لصالح المنطقة العربية

30
آب/أغسطس
2019
بيروت، لبنان

بيروت، 30 آب/أغسطس 2019 (الإسكوا)--اختتمت الدكتورة رولا دشتي، وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة والأمينة التنفيذية للإسكوا، جولة أوروبية لأبرز شركاء التنمية الداعمين للمنطقة العربية.
 
النروج
والتقت دشتي في أوسلو عددًا من كبار المسؤولين في وزارة الخارجية النروجية. فاجتمعت ببيريت فلادبي، مديرة القسم المعني بأنشطة الأمم المتحدة المتعلقة بالتنمية، وتداولتا بأهمية إصلاح منظومة الأمم المتحدة الإنمائية لتحسين التعاون بين المنظمات الإقليمية لكي تؤدّي مهامها بشكل فعّال.
 
وشدّدت المسؤولتان على أهمية توفير الخبرة والمعلومات والمنشورات والبيانات والإحصاءات التي تنتجها الأمم المتحدة لمختلف أصحاب الشأن. وأثنت فلادبي على خطة الإسكوا لإطلاق مركز ذكي للمعرفة والبيانات لخدمة المنطقة العربية، يعتمد على التكنولوجيات الرائدة والذكاء الاصطناعي.

وكانت دشتي قد التقت نائب مدير عام الشؤون الإقليمية ورئيس قسم السلام والمصالحة في الوزارة فيبيورن ديسفيتش، لمناقشة سبل تعميق التعاون، والبحث في وضع الدول التي تمر بنزاعات، والدعم الذي تقدمه الإسكوا للدول الأعضاء لتحقيق خطة التنمية المستدامة لعام 2030. بدوره، أثنى ديسفيتش على عمل الإسكوا في المنطقة، مؤكداً على دعم بلاده لها.
 
ألمانيا
والتقت دشتي المدير العام للإدارة السياسية في الخارجية الألمانية فيليب اكرمان، بحضور سفير ألمانيا في لبنان جورج برغيلين. وتناول النقاش أوضاع المنطقة والدول التي تمر بنزاعات وكيفية تعزيز التعاون بين الجانبين لدعم الاستقرار وازدهار الدول لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.
 
هذا واجتمعت دشتي بوزير الدولة للوزارة الاتحادية للتعاون الاقتصادي والتنمية مارتن جاغر لمناقشة الدعم الذي تقدمه الوزارة لعمل الإسكوا حول سوريا، وكيفية تعزيز التعاون في قضايا تغيّر المناخ وعمل الشباب والهجرة والمساواة بين الجنسين.
 
كذلك، اجتمعت دشتي بالمديرة العامة للنظام العام ومنظمات الأمم المتحدة سوزان باومان، التي أكدت على دعم إصلاحات الأمم المتحدة وتمكين اللجان الإقليمية وتعزيز دورها في تنفيذ مهامها ضمن إطار الإصلاحات الإقليمية.
 
وأثنت باومان على الدور الذي تقوم به الاسكوا في المنطقة العربية وأعربت عن دعمها لها، وبشكل خاص لعملها على تحقيق السلام والاستقرار والازدهار، وعلى قضايا اقتصادية، تحديدًا في الدول التي تمرّ بنزاعات.
 
سويسرا
وكانت دشتي قد التقت بعدد من كبار المسؤولين في وزارة الخارجية السويسرية الفيدرالية في بيرن. فالتقت برئيس وحدة المساعدات الإنسانية السويسرية السفير مانويل بيسلر، ومسؤولين آخرين في الوكالة السويسرية للتنمية والتعاون، وركز النقاش على تعزيز التعاون بين الجانبين ومساعدة المنطقة العربية على تحقيق السلام والعدل خصوصًا في البلدان التي تمرّ بنزاعات.
 
وفي لقاء مع السفير فرانك غوتر، رئيس قسم المنظمات الدولية والأممية وفريقه، تحدثت دشتي عن مبادرة إصلاح الأمم المتحدة لتعزيز دور اللجان الإقليمية في دعم الدول الأعضاء لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.
 
كذلك، عقدت دشتي اجتماعًا مع كبار المسؤولين في الوزارة المعنيين بشؤون الهجرة، وتناول النقاش العمل المشترك على ديناميات الهجرة وأثرها على التنمية الاجتماعية والاقتصادية في المنطقة العربية.
 
هذا وكان وفد الإسكوا قد اجتمع سابقًا بمبعوث الأمين العام الخاص لسوريا غير بيدرسون، وتمحور النقاش حول عمل الإسكوا في دعم الدول التي تمرّ بنزاعات.
 

****

 
لمزيد من المعلومات:
السيدة رانيا حرب، مسؤولة إعلامية مساعدة: +96170008879 harb1@un.org