الإسكوا واليمن يوقّعان إطار عمل للتعاون الفنّي تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

الإسكوا واليمن يوقّعان إطار عمل للتعاون الفنّي

31
تموز/يوليو
2019
بيروت، لبنان

بيروت، 31 تموز/يوليو 2019 (الإسكوا)--قالت اليوم وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة والأمينة التنفيذية للجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا) الدكتورة رولا دشتي إن أهمّ خطوة في مرحلة ما بعد النزاع في اليمن تتمثّل بإشراك المواطن في مسار التنمية والازدهار وعلى كافة المحاور الاقتصادية والاجتماعية والمؤسساتية. وشدّدت على ضرورة وضع خارطة طريق واضحة في هذا الإطار لمواجهة التحديّات التنموية التي يواجهها اليمن اليوم. جاء تصريح دشتي عقب توقيع إطار عمل للتعاون الفني بين وزارة التخطيط والتعاون الدولي في الجمهورية اليمنية والإسكوا بهدف مساعدة الجهات الوطنية اليمنية من خلال بناء قدراتهم وتقديم الخدمات الاستشارية اللازمة من قبل اللجنة.
 
ووقّع الإطار من الجانب اليمني وزير التخطيط والتعاون الدولي الدكتور نجيب منصور العوج، والدكتورة دشتي من الإسكوا. وضمّ الوفد اليمني أيضًا سفير الجمهورية اليمنية في بيروت عبدالله عبد الكريم الدعيس؛ وكيل قطاع الدراسات في الوزارة الدكتور محمد أحمد الحاوري، مدير عام مكتب رئيس الوزراء في اليمن موسى محمد أحمد الصريب، مديرة إدارة العلاقات في جهاز الإحصاء- عدن فوزية عبد الله عبد الرب، مستشار وزارة الشؤون الاجتماعية اليمنية غازي علي عبد الرب راجح، منسق الورشة في وزارة التخطيط اليمنية جبران العمراني، وكلّ من عبد الرحمن الأشول وعبد الوهاب عاطف من سفارة الجمهورية اليمنية في بيروت.
 
من ناحيته، توجّه العوج بالشكر إلى الإسكوا منوّهًا بالعلاقة التاريخية والمتينة مع اللجنة والتي طالما تميّزت بالتفاعل. وقال إن توقيع إطار العمل أتى لتحديد ملامح خارطة طريق التعاون بين اليمن واللجنة، بالإضافة إلى وضع رؤية شاملة لمرحلة إعادة الإعمار وتفعيل مختلف القطاعات الخدماتية كالتعليم والصحة وتمكين المرأة.  
 
وبموجب إطار التعاون هذا، ستقدّم الإسكوا الدعم الفني لليمن على صعيد عدد من المجالات، بينها: اعداد برنامج إعادة الاعمار وبناء السلام؛ التخطيط والتنمية الاقتصادية وتقييم السياسات والتخفيف الفقر؛ تحقيق أهداف التنمية المستدامة؛ بناء القدرات على استخدام النماذج الاقتصادية؛ التقييم والتطوير المؤسسي؛ الإحصاء؛ أسواق العمل؛ التكنولوجيا من أجل التنمية؛ اللامركزية؛ النقل والموانئ البحرية واللوجستيات؛ تمكين المرأة؛ والكهرباء. هذا وستعمل الإسكوا أيضًا على تنفيذ أنشطة التعاون والتنسيق مع منظمات الأمم المتحدة الأخرى لضمان اتساق عملية التنفيذ وتفادي الازدواجية في تقديم الدعم.
 

****

الإسكوا في سطور
هي إحدى اللجان الإقليمية الخمس في الأمم المتحدة، تعمل تحت إشراف المجلس الاقتصادي والاجتماعي. وهي مساحة للحوار وصياغة السياسات في مختلف القطاعات التي تكوّن ولاياتها في دعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية والتكامل الإقليمي. تؤمن اللجنة بما تملكه من صلاحية لعقد الاجتماعات منبرًا للتلاقي والتنسيق وتبادل الخبرات والمعارف، ومتابعة آخر التطوّرات في الأطر والمشاريع الدولية للتنمية. وتساعد الإسكوا على تنفيذ أطر السياسات العالمية ولا سيما خطة التنمية المستدامة لعام 2030 وأهداف التنمية المستدامة، وذلك بالتعاون مع الدول الأعضاء.
 
وتضمّ الإسكوا 18 بلدًا عضوًا: المملكة الأردنية الهاشمية، والإمارات العربية المتحدة، ومملكة البحرين، والجمهورية التونسية، والجمهورية العربية السورية، وجمهورية السودان، وجمهورية العراق، وسلطنة عُمان، وفلسطين، ودولة قطر، ودولة الكويت، والجمهورية اللبنانية، وليبيا وجمهورية مصر العربية، والمملكة المغربية، والمملكة العربية السعودية، والجمهورية الإسلامية الموريتانية، والجمهورية اليمنية.

**** 

 
لمزيد من المعلومات:
السيدة رانيا حرب، مسؤولة إعلامية مساعدة: +96170008879 harb1@un.org
السيّدة مريم سليمان، مسؤولة إعلاميّة مساعدة: +9611978815،sleiman2@un.org