الاجتماع الخامس للجنة التنفيذية يناقش أنشطة الإسكوا الحالية والمقبلة تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

الاجتماع الخامس للجنة التنفيذية يناقش أنشطة الإسكوا الحالية والمقبلة

28
كانون الأول/ديسمبر
2018
بيروت، لبنان

بيروت، 28 كانون الأول/ديسمبر 2018 (وحدة الاتصال والإعلام)--شكّلت التحديات التي تواجه التنمية في المنطقة وتوجهات مقترحة للأنشطة المستقبلية للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا) موضوع البحث الرئيسي للاجتماع الخامس للجنة التنفيذية المسؤولة عن توجيه كافة أنشطة الإسكوا وتنسيقها وذلك في بيت الأمم المتحدة يومي 18 و19 كانون الأول/ديسمبر الجاري.
 
وتابعت اللجنة التوصيات الصادرة عن اجتماعها الرابع وتلك المتعلقة بتنفيذ توافق بيروت حول التكنولوجيا من أجل التنمية المستدامة في المنطقة العربية والقرارات الصادرة عن الدورة الوزارية الـ30 التي عقدت في شهر حزيران/يونيو من العام الماضي.
 
وترأست الجمهورية التونسية الاجتماع الذي حضره كبار المسؤولين من الدول الأعضاء. وفي كلمته الافتتاحية، سلّط الأمين التنفيذي للإسكوا بالوكالة منير تابت الضوء على دور اللجنة الإقليمية في دعم الدول الأعضاء لمواجهة التحديات الإقليمية والمحلية وخصوصًا من خلال عملها المعياري وقدرتها على بناء التوافق إضافة إلى أنشطة التعاون الفني.
 
إلى ذلك، قدّمت الإسكوا نبذة عن التقدم الذي تحقق لناحية تنفيذ خطة التنمية المستدامة لعام 2030 في المنطقة العربية. كما ناقش المشاركون التقدم المحرز في تنفيذ خطة عمل أديس أبابا في المنطقة العربية وخطة العمل الإقليمية العربية بشأن بيانات التنمية المستدامة.
 
وأشارت اللجنة الإقليمية إلى مسارات وطنية محتملة لتمويل التنمية المستدامة من خلال كبح التدفقات المالية غير المشروعة وعبر تشجيع الاستثمارات وتوسيع قاعدة الضرائب. كما أعلنت عن المنصة الإقليمية للإحصاءات التي ستطلق قريبًا والمعدّة بالتعاون مع المكاتب الوطنية للإحصاءات.
 
كذلك، تمّ التداول بالتحديات التي تواجه المنطقة ومن ضمنها وضع الاقتصاد الفلسطيني في ظلّ الاحتلال، إضافة إلى تخفيف وطأة تغير المناخ والتكيف معه. وعرضت الإسكوا لآخر التطورات المتعلقة بالمؤتمر العربي الإقليمي للسكان والتنمية بعد خمس سنوات من إعلان القاهرة إضافة إلى الاتفاق العالمي من أجل الهجرة الآمنة والمنظمة والنظامية.
 
من جهتهم، أكّد مندوبو الدول الأعضاء أهمية معالجة الهجرة والنزوح بالشكل الصحيح وضرورة التعاون في هذا المجال.
 
ومن بين القضايا الأخرى التي عرضت، ناقشت اللجنة دعم الدول العربية في المراجعة الدورية للتقدم المحرز في تنفيذ إعلان ومنهاج عمل بيجين بعد خمسة وعشرين عامُا على اعتمادهما، وذلك قبل الانتقال إلى البحث في برنامج العمل المقترح للإسكوا لعام 2020 وأنشطة التعاون الفني لعام 2018.
 
واتّسمت مباحثات اللجنة بالحيوية وقدم المشاركون اقتراحات حول الاتجاهات التي يجب على أنشطة الإسكوا اتباعها في المستقبل كما طلبوا مواصلة العمل على بناء القدرات من خلال الدعم الفني وطلبوا من اللجنة الإقليمية أن تواصل متابعتها وعملها الوثيق معهم.
 
وخرج الاجتماع بعدد من التوصيات ستبني الإسكوا أنشطتها المقبلة على أساسها.
 

* *** *

 
 
لمزيد من المعلومات:

نبيل أبو ضرغم، المسؤول عن وحدة الاتصال والإعلام: +96170993144 dargham@un.org
السيدة رانيا حرب: +96170008879 harb1@un.org
السيدة ميرنا محفوظ: +96170827372  mahfouz@un.org