الدورة الـ 8 للجنة المرأة في الإسكوا تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

الدورة الـ 8 للجنة المرأة في الإسكوا

16
تشرين الأول/أكتوبر
2017
بيروت، لبنان

توافقت مجموعة من الشخصيات الوزارية العربية وأصحاب الخبرات العالية على أهمية استمرار الإسكوا بدعم الآليات الوطنية للمرأة وذلك من أجل العمل على احتساب التكلفة الاقتصادية للعنف ضد المرأة في المنطقة العربية ومن أجل تنفيذ خطة العمل لتحقيق المساواة بين الجنسين بما يتلاءم مع واقع الدول وخصوصياتها. وركزوا أيضاً على ضرورة الاستمرار في دعم بناء قدرات الدول العربية الآيلة إلى تنفيذ أهداف التنمية المستدامة.

هذه الخطوات، التي صدرت ضمن "إعلان بيروت"، اتخذها المشاركون والمشاركات في الدورة الثامنة للجنة المرأة في الإسكوا التي عُقدت في بيروت من 4 تشرين الأول/أكتوبر 2017 إلى 5 منه في بيت الأمم المتحدة، ساحة رياض الصلح، بيروت.

الشخصيات الوزارية التي تنادت إلى الإسكوا مثّلت لبنان وفلسطين والمملكة العربية السعودية وسلطنة عمان والسودان والعراق ومصر والأردن ومملكة البحرين وقطر والكويت وتونس وموريتانيا وسوريا والمغرب واليمن، وقررت مراجعة السياسات والاستراتيجيات الوطنية بحيث تشمل إدماج منظور المساواة بين الجنسين وقضايا المرأة والسلام والأمن وإجراء البحوث على المستوى الوطني لحساب التكلفة الاقتصادية للعنف ضد المرأة وتشجيع صانعي السياسات على اتخاذ الإجراءات المناسبة لتكثيف الجهود بهدف وقاية وحماية المرأة من العنف.

وقد شهدت الجلسة الافتتاحية للدورة كلمات لكل من الدكتور محمد علي الحكيم، وكيل الأمين العام للأمم المتحدة والأمين التنفيذي للإسكوا، والدكتور يحيى بن بدر المٍعولي، وكيل وزارة التنمية الاجتماعية العمانية بصفته ممثلاً للدولة التي تولت رئاسة الدورة السابعة للجنة المرأة في الإسكوا، ووزير الدولة لشؤون المرأة في لبنان جان أوغاسابيان. وبعد الجلسة الافتتاحية أُقر جدول الأعمال وتولت فلسطين، ممثلةً بالدكتورة هيفاء الأغا وزيرة شؤون المرأة، رئاسة الدورة فيما تولت سلطنة عمان، ممثلةً بالدكتور يحي بن بدر المٍعولي نيابة الرئاسة الأولى وقطر، ممثلةً بالسيد محمد السعدي مدير العلاقات الدولية في المؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي، نيابة الرئاسة الثانية والكويت، ممثلة بالسيدة بدرية جابر باب منسقة وزارة التربية في لجنة شؤون المرأة ومجلس الوزراء مهام المقرر. 

وقد تميزت الدورة الثامنة للجنة المرأة في الإسكوا بعقد ثلاث طاولات مستديرة حول إدماج منظور المساواة بين الجنسين ضمن المؤسسات العامة؛ ودور المؤسسات في أوقات السلم والحرب؛ وحساب التكلفة الاقتصادية للعنف ضد المرأة، شارك فيها شخصيات وزارية وإعلامية وشخصيات تمثل منظمات الأمم المتحدة ومؤسسات المجتمع المدني.

وقد شارك في الدورة أيضاً مندوبات ومندوبون عن الحكومات والآليات المؤسسية الوطنية للنهوض بالمرأة والوزارات والمجالس والمنظمات الحكومية واللجان المعنية بالمرأة في الدول الأعضاء في الإسكوا. كما شارك بصفة مراقب ممثلون عن الدول العربية غير الأعضاء في الإسكوا وعن جامعة الدول العربية وبرامج الأمم المتحدة ووكالاتها المتخصصة ومنظمات المجتمع المدني المعنية التي لها صفة استشارية لدى المجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة.
 

* *** *

لمزيد من المعلومات:

 الركن الإعلامي للإسكوا: https://www.unescwa.org/news

الإسكوا في الإعلام: https://www.unescwa.org/ar/press-review 

فايسبوك الإسكوا : https://www.facebook.com/pg/unescwa/photos/?tab=album&album_id=149544706...

فيديو: https://www.facebook.com/otv.com.lb/videos/10155085181317149/ 
https://www.facebook.com/BBCArabicWomenToday/