المنتدى العربي للتنمية المستدامة ينطلق غدًا بمشاركة عربية ودولية رفيعة تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

المنتدى العربي للتنمية المستدامة ينطلق غدًا بمشاركة عربية ودولية رفيعة

08
نيسان/أبريل
2019
بيروت، لبنان



لتمكين الناس وضمان الشمول والمساواة في المنطقة

 
بيروت، 8 نيسان/أبريل 2019 (الإسكوا)-- تستعدّ لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا) لاستقبال ما يزيد عن 300 مشارك غدًا في مقرّها في بيروت خلال أعمال المنتدى العربي للتنمية المستدامة الذي ينظم هذا العام بالتعاون مع اكثر من 25 شريكًا من ضمنهم جامعة الدول العربية مع التركيز على تمكين الناس وضمان الشمول والمساواة في المنطقة.
 
 ومن خلال موضوعه هذا العام، يسعى المنتدى إلى بذل المزيد من الجهود حرصًا على إدماج جميع من هم مُهمَلون حتى الآن، وذلك بحضور نائبة الأمين العام للأمم المتحدة أمينة محمد والأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط وكبار المسؤولين الآخرين.
 
وتشهد الجلسة الافتتاحية كلمات لكلٍّ من وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة والأمينة التنفيذية للإسكوا رولا دشتي ووزير التخطيط العراقي نوري الدليمي والأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط ونائبة الأمين العام للأمم المتحدة أمينة محمّد.
 
وللمناسبة، قالت الأمينة التنفيذية للإسكوا الدكتورة رولا دشتي: "لدينا من الموارد الطبيعة والبشرية ما يمكننا من تسريع عجلة النمو والتنمية. ولكن لن ننجح في تمكين 100 مليون شاب وشابة من دون الاستثمار في تعليمهم وتوفير الخدمات الصحية لهم وخلق فرص عمل جيدة وتفعيل مشاركتهم في صنع القرار".
 
وختمت دشتي قائلة: "تحدياتنا عديدة ولكن عزيمتنا أقوى. وهي عزيمة تزداد قوة بأطفالنا وشبابنا ونسائنا وذوي الإعاقة من أبنائنا وشيوخنا. عزيمة هي قوتنا اليوم ومستقبل مشرق لأبنائنا غدًا".
 
من جهتها، أفادت رئيسة وحدة أجندة 2030 في الإسكوا كريمة القري أن المنتدى العربي للتنمية المستدامة يوفر فرصة للوقوف عند الإنجازات والإخفاقات والتحديات التي تشوب الطريق نحو تنمية شاملة ومستدامة تضمن العيش الكريم للجميع وهو منصة للبحث في مقاربات جديدة وسياسات مندمجة تراعي واقع المنطقة العربية.
 
ويشارك في المنتدى كبار المندوبين من الدول العربية على المستوى الوزاري، من بينهم مسؤولون كبار عن التخطيط وعن تنفيذ خطة عام 2030 وممثلون عن المؤسسات الحكومية العاملة في مجالاتٍ عدة منها التنمية الاجتماعية والتخفيف من حدة الفقر والتنمية الاقتصادية والتشغيل والبيئة والموارد الطبيعية والبيانات والإحصاء والتكنولوجيا. كما يشارك ممثلون عن المنظمات الحكومية الإقليمية والدولية وشبكات وهيئات المجتمع المدني وبرلمانيون وممثلون عن وكالات الأمم المتحدة العاملة في المنطقة العربية.
 
ويتميّز المنتدى بسلسلة من الجلسات العامة والجلسات المتخصصة وورش العمل ضمن المحاور الرئيسية التالية: (1) التقدم المحرز على الصعيدين العالمي والإقليمي، واستعراض تنفيذ أهداف محددة؛ (2) المحور الرئيسي للمنتدى: تمكين الناس وضمان الشمول والمساواة في المنطقة العربية؛ (3) المسارات الوطنية والإقليمية والعالمية، بما فيها الاستعراضات الوطنية الطوعية والرسائل التي ستحملها المنطقة إلى مؤتمر القمة العالمي، حيث أنّ كلاً من تونس والجزائر والعراق وعُمان والكويت وموريتانيا ستقدم تقاريرها الوطنية الطوعية هذا العام.
 
وبحسب كريمة القري، العام 2019 هو "عام محوري لتجديد الالتزام وللقول إن الطريق ما زال طويلاً ولكن لدينا من العزم ما يمكننا من تسريع عجلة التقدم نحو أهداف طموحة ولكن ممكنة".
 
المنتدى العربي للتنمية المستدامة هو الآلية الإقليمية الرئيسية المعنية بمتابعة تنفيذ خطة التنمية المستدامة لعام 2030 واستعراض التقدّم المحرز في المنطقة العربية على هذا المسار. ويصدر المنتدى العربي تقريرًا يتضمن أهم الرسائل المنبثقة من الحوار الإقليمي حول الفرص والتحديات المتعلقة بتنفيذ خطة عام 2030، ويبيّن التقدم المحرَز باتجاه تحقيق أولويات التنمية المستدامة. وترفع رسائله إلى المنتدى السياسي الرفيع المستوى المعني بالتنمية المستدامة المقرر عقده في نيويورك في شهر تموز/يوليو من العام الحالي.
 
وإضافة إلى المنتدى السياسي الرفيع المستوى المعني بالتنمية المستدامة (تموز/يوليو 2019) الذي يرعاه المجلس الاقتصادي والاجتماعي في مقرّ الأمم المتحدة، سيُعقد مؤتمر قمة القادة في نيويورك أيضاً، برعاية الجمعية العامة للأمم المتحدة، يومَي 24 و25 أيلول/سبتمبر 2019.
 
 
جدول الأعمال
الدعوة لوسائل الإعلام
 

****

لمزيد من المعلومات:
نبيل أبو ضرغم، المسؤول عن وحدة الاتصال والإعلام: +96170993144 dargham@un.org
السيدة رانيا حرب، مسؤولة إعلامية مساعدة: +96170008879 harb1@un.org