تطوير التعاون بين وزارة الصناعة والإسكوا تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

تطوير التعاون بين وزارة الصناعة والإسكوا

25
كانون الثاني/يناير
2018
بيروت , لبنان



بيروت، 24 كانون الثاني/يناير2018 (وحدة الاتصال والإعلام)-- طلب اليوم وزير الصناعة اللبناني الدكتور حسين الحاج حسن من الإسكوا اعداد دراسة حول ماهية الصناعات الجديدة الممكن الاستثمار فيها على صعيد لبنان وتتمتع بقيمة مضافة عالية تساعد على المنافسة والتصدير.
 
زار بعد ظهر اليوم وكيل الأمين العام للأمم المتحدة والأمين التنفيذي للإسكوا الدكتور محمد علي الحكيم، ترافقه مديرة شعبة التنمية المستدامة والإنتاجية في الإسكوا، رلى مجدلاني، ورئيسة قسم الطاقة في الإسكوا، راضية سيداوي، وزير الصناعة اللبناني الدكتور حسين الحاج حسن في مكتبه وتمّ البحث في تطوير التعاون بين وزارة الصناعة والإسكوا على صعيد وضع وتنفيذ ومتابعة البرامج والابحاث والخطط المساعدة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية في لبنان.
 
وركز الجانبان على القطاع الصناعي وكيفية تحديثه وسبل ايجاد الطرق الكفيلة بتكبير حجمه في لبنان وزيادة قدراته التنافسية في الخارج. وتطرّق الحديث إلى الآليات ومنظومات عمل الانتاج الانظف والجودة والمواصفات والمعايير العالية التي يتمتّع بها المنتج اللبناني والأسباب التي تحول دون انسيابه بشكل مرن وسهل الى الأسواق الخارجية حيث تفرض الدول قيوداً واجراءات حمائية او تلجأ الى أساليب حمائية تخفّض القدرة التنافسية حماية لمنتجاتها الوطنية.
 
وتمنّى الوزير الحاج حسن ان تأخذ الإسكوا في تقاريرها هذه الامور بعين الاعتبار، لا سيّما فيما يتعلق بالتبادل والعلاقات التجارية بين الدول العربية المرتبطة باتفاقية التيسير العربية.
 
وشرح الوزير الحاج حسن الوضع الاقتصادي المتردّي في لبنان وعدم تكافؤ الفرص بينه وبين الدول التي تربطه بها علاقات تعاون وتبادل ولا سيما الدول العربية حيث كلفة الانتاج أدنى مما هي عليه في لبنان.
 
وحدّد الوزير الحاج حسن الاولويات التي يعمل على تحقيقها وفق الآتي: رفع نسبة الصادرات واعادتها الى ما كانت عليه؛ وتخفيض نسبة الواردات وتعديل الميزان التجاري بما يؤدي الى تحقيق نوع من التوازن بين الصادرات والواردات؛ وتطوير المناطق الصناعية؛ وايجاد صناعات جديدة وبديلة قادرة على التنافس.

واتفق الجانبان على متابعة الاتصال بين الأمانة التنفيذية للإسكوا ووزارة الصناعة تمهيداً لتعزيز التعاون المشترك في إطار ما توصل اليه اجتماع اليوم.