تعاون فني بين جمهورية السودان والإسكوا تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

تعاون فني بين جمهورية السودان والإسكوا

28
نيسان/أبريل
2017
بيروت-الخرطوم

وقّعت الإسكوا في 23 نيسان/أبريل 2017 ممثلة بالأمينة التنفيذية بالوكالة خولة مطر مذكرة تفاهم حول التعاون الفني مع وزارة التجارة السودانية ممثلةً بالوزير صلاح محمد الحسن من أجل توفير إطار للحوار والتعاون بين الطرفين في المجالات التي تخدم مصلحة كلّ منهما في التنمية المستدامة، حتى نهاية العام 2019. وقد حضرت حفل التوقيع وزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في السودان تهاني عبد الله عطية.
 
وقبيل توقيع مذكرة التفاهم، أكّدت مطر أنّ التوقيع يأتي لتتويج مسيرة سنوات من العمل المشترك بين الإسكوا والسودان في مختلف مجالات التنمية المستدامة، منذ انضمام السودان إلى الإسكوا في عام 2008. وأضافت أنّ المذكرة ستشكل إطارًا للتعاون بين الطرفين لفترة السنوات 2017-2019 على أنه قابل للتجديد والتفاعل.
 
من جهته، أكّد الحسن على أنّ السودان قد تكون من أكثر الدول استفادةً من خدمات الإسكوا، كما أكّد الاستعداد الكامل في كل الوزارات والجهات لتقديم كل التسهيلات والتعاون في سبيل الاستفادة القصوى من هذه الخدمات للفترة المقبلة في إطار مذكرة التفاهم حول أنشطة التعاون الفني بين الطرفين.
 
كما كان للوزيرة عطية كلمة حيث نوّهت بالعلاقة القديمة بين الإسكوا والسودان وخصوصاً وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في ظل الجهود المشتركة التي بذلت في مجالات جودة الخدمات الإلكترونية والحاضنات وجرائم المعلومات.
 
وتشمل المذكرة ستة مجالات تعاون أساسية هي: تنفيذ خطة التنمية المستدامة لعام 2030؛ التجارة والاستثمار؛ النمذجة الاقتصادية والتكنولوجيا في صنع السياسات؛ الطاقة الجديدة والمتجددة، مع التركيز على الكتلة الحيوية؛ تطوير البنية الإحصائية ومنها الداعمة لتنفيذ خطة التنمية المستدامة لعام 2030 وكذلك تطوير نظام الحسابات القومية؛ والسياسات الاجتماعية المتكاملة، ومنها رصد الإعاقة ومكافحة الفقر.
 
وسيعمد كلّ من الإسكوا ووزارة التجارة السودانية إلى مراجعة هذا الإطار للتعاون الفني، وكذلك الأنشطة المتفق عليها، وفقاً للأولويات التي تطرحها الوزارة في منتصف عام 2018.