توظيف القدرات الوطنية في العلوم والتكنولوجيا والابتكار في تنفيذ أهداف التنمية المستدامة تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

توظيف القدرات الوطنية في العلوم والتكنولوجيا والابتكار في تنفيذ أهداف التنمية المستدامة

10
تشرين الأول/أكتوبر
2016
بيروت، لبنان

برعاية وزير التخطيط والتعاون الدولي في الأردن نظّم مركز الإسكوا للتكنولوجيا في عمان بتاريخ 26 أيلول/سبتمبر 2016 لقاء عمل بعنوان "توظيف القدرات الوطنية في العلوم والتكنولوجيا والابتكار في تنفيذ الأولويات الوطنية وأهداف التنمية المستدامة المعلنة من الأمم المتحدة" وبالتعاون مع المجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا وبمشاركة الفريق الوطني للتنمية المستدامة التابع للامم المتحدة (UNCT). وقد حضر اللقاء ممثلون عن 53 مؤسسة من القطاع العام والخاص والمجتمع المدني.
وأشار وزير التخطيط والتعاون الدولي في كلمته الافتتاحية والتي ألقاها بالنيابة عنه مدير مديرية خطط وبرامج التنمية زياد عبيدات إلى أن العلوم والتكنولوجيا والابتكار تلعب دوراً مهماً لا بل وحاسماً في تحقيق التنمية المستدامة بكافة أبعادها ومراحلها، وهنا تقع علينا مسؤوليات جسام في تبني سياسات وطنية تدعم استخدام التكنولوجيا وتعزز الابتكار، بالإضافة الى اتباع نهج شامل ومتكامل لجميع هذه العناصر لإدماجها بشكل فعّال في الخطط الوطنية.
ومن جانبه قال أمين عام المجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا الدكتور خالد الشريدة، ان القدرات البشرية في المجالات التكنولوجية تعتبر من اهم مقومات نجاح الاقتصاد في اي دولة.
وقال مدير إدارة التكنولوجيا من أجل التنمية في الاسكوا الدكتور حيدر فريحات في كلمته الافتتاحية إن الإسكوا والتي تضم في عضويتها 18 دولة عربية تضطلع بدور هام أقرته الأمم المتحدة في مساعدة الدول العربية في تحقيق هذه الأهداف، وأن دور الاسكوا يتكامل مع دور المنظمات الأخرى التابعة للأمم المتحدة في هذا المجال.
وقدم المدير التنفيذي لمركز الإسكوا للتكنولوجيا د. فؤاد مراد عرضاً تناول فيها موضوع  تسخير العلوم والتكنولوجيا والابتكار وأعطى أمثلة كثيرة على الدور الهام للعلوم والتكنولوجيا في تنفيذ الأهداف وشدد على أهمية دور المؤسسات المحلية في تنفيذ أهداف التنمية المستدامة. واستعرض الخطط والاستراتيجيات المحلية الأردنية.
وأثبت أنّ هذه الخطط والاستراتيجيات المتناسقة مع بعضها البعض هي ترجمة عربية أردنية تصب في خدمة أهداف التنمية المستدامة 2030 وقد غطت بشكل كامل جميع هذه الأهداف.
ثم فتح النقاش للجلسة النقاشية عن دور مختلف المؤسسات ذات الصلة  والخطوات التي ستقوم بمتابعتها لتنفيذ أهداف هذه الورشة.