قطر ترأس المجلس الوزاري الـ29 للإسكوا تونس والبحرين نائبان لرئاسة الدورة والسودان مقررا تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

قطر ترأس المجلس الوزاري الـ29 للإسكوا تونس والبحرين نائبان لرئاسة الدورة والسودان مقررا

13
كانون الأول/ديسمبر
2016
الدوحة-بيروت

تحت عنوان "تنفيذ خطة التنمية المستدامة لعام 2030 في الدول العربية"، افتتحت صباح اليوم في العاصمة القطرية، الدوحة، الدورة الـ29 للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا) على مستوى كبار المسؤولين على أن تبدأ أعمالها على المستوى الوزاري يوم غد الأربعاء 14 كانون الأول/ديسمبر.

وتستمرّ أعمال الدورة، التي تعقد في فندق شيراتون غراند، حتى يوم الخميس 15 كانون الأول/ديسمبر 2016 على ان يُصدر المشاركون إعلاناً يركّز على تنفيذ خطة التنمية المستدامة لعام 2030 في الدول العربية.

وقد استُهلّت الجلسة الافتتاحية بكلمة ترحيبية لأمين سرّ الإسكوا كريم خليل قبل أن يتكلم السفير توفيق المنصور مندوب مملكة البحرين، التي رأست الدورة الـ28 للإسكوا، والدكتور عبدالله الدردري نائب الأمينة التنفيذية للإسكوا.

ووفقاً للقرار 226 (د-21)، الصادر بتاريخ 11 أيار/مايو 2001 بشأن انتخاب أعضاء مكاتب دورات اللجنة وهيئاتها الفرعية، "تتولى الدول الأعضاء رئاسة دورات اللجنة وهيئاتها الفرعية بالتناوب وحسب الترتيب الأبجدي بالعربية". ووفقاً لأحكام المادة 12 من النظام الداخلي للإسكوا، تنتخب اللجنة نائبين للرئيس ومقرراً من بين ممثلي أعضائها في بداية كل دورة.

وكانت مملكة البحرين قد تولت رئاسة الدورة الـ28 التي عُقدت في تونس في أيلول/سبتمبر 2014. وبعد التنسيق مع الجمهورية التونسية، التي تلي مملكة البحرين في الترتيب الأبجدي، ومع دولة قطر، التي تستضيف اجتماعات الدورة الحالية، ومع الرئاسة الحالية للدورة، تقرّر أن تتولى دولة قطر رئاسة الدورة الـ29 للإسكوا على أن تعود الرئاسة مجدداً في الدورة الـ30 إلى جمهورية تونس وفقاً للترتيب الأبجدي. وإلى ذلك، تولّت الجمهورية التونسية منصب نائب الرئيس الأول ومملكة البحرين منصب نائب الرئيس الثاني وجمهورية السودان منصب المقرر.

 
الحمادي

وبعد الانتخاب، تسلّم مندوب قطر الدكتور أحمد بن حسن الحمادي، أمين عام وزارة الخارجية، رئاسة الدورة على مستوى كبار المسؤولين وألقى كلمة جاء فيها: " أود بداية أن أعبر عن سعادتي الشخصية وشكري على انتخابي لرئاسة اجتماعات كبار المسؤولين في الدورة التاسعة والعشرين، وللثقة التي أوليتموني إياها.
 
والشكر موصول لجمهورية تونس على قبولها تأجيل فترة رئاستها لصالح بلادي، وهو أمر لطالما عهدناه من الشقيقة تونس.
ولابد هنا من التعبير عن امتناني وتقديري- وأعتقد أنني أتحدث هنا بالنيابة عن الجميع- للرئاسة البحرينية لما قامت به من جهد رائع خلال الفترة الماضية أثناء رئاستها للدورة الثامنة والعشرين والتي كانت حافلة بالكثير من الأنشطة.
واجتماعات كبار المسؤولين لهذه الدورة تتضمن جدول أعمال حافل، يشمل بنود متعلقة بالجوانب البرامجية المتعلقة بعمل اللجنة مثل متابعة تنفيذ القرارات التي أصدرناها في الدورة السابقة، والوضع المالي للجنة، وكذلك بنود مهمة ترتبط بقضايا قريبة إلى وجداننا جميعا وهي الأنشطة التي ستضطلع بها الأمانة لدعم الشعب الفلسطيني.
 ونعوّل على دعمكم خلال النقاشات لضمان أن تكون مداولتنا بالفاعلية المطلوبة، حتى يتسنى للسادة الوزراء التركيز على الموضوع الرئيسي للدورة بشكل متعمق وللخروج بإعلان وزاري قوي يعكس توجه المنطقة تجاه تنفيذ خطة التنمية المستدامة لعام 2030".

الجلسات الصباحية

ثم ناقش المشاركون في الجلسات الصباحية تقرير الأمينة التنفيذية عن أنشطة اللجنة الذي يتضمن تنفيذ "إعلان تونس" والقرارات التي اعتمدتها اللجنة في دورتها الـ28؛ وتقارير اللجنة التنفيذية عن اجتماعاتها؛ وأداء البرنامج لفترة السنتين 2014-2015؛ وتقارير الهيئات الفرعية للجنة عن دوراتها؛ وبرنامج التعاون الفني والخدمات الاستشارية الإقليمي؛ والوضع المالي للجنة؛ وتقييم عمل اللجنة؛ والتعديلات المقترحة على برنامج العمل لفترة السنتين 2016-2017؛ ومشروع الإطار الاستراتيجي المنقح لفترة السنتين 2018-2019.

 وتُعدّ الدورة الوزاريّة للإسكوا، التي تُعقد كل سنتين، جهازها الأعلى وآليتها الرئيسة لصنع القرار. ويشارك فيها ممثلون عن البلدان الأعضاء في الإسكوا على المستوى الوزاري، وممثلون عن منظمات الأمم المتحدة وبرامجها إلى جانب الدول الأعضاء في الأمم المتحدة غير الأعضاء في الإسكوا. كما يشارك فيها حشد من الرسميين في الدولة المضيفة والسلك الدبلوماسي المعتمد لديها وممثلون عن المنظمات غير الحكوميّة الإقليميّة والدوليّة والمؤسسات والهيئات المانحة ومجموعة من الخبراء الإقليميين والدوليين.

الإسكوا في سطور

تجدر الإشارة إلى أن الإسكوا هي إحدى اللجان الإقليمية الخمس التابعة للأمم المتحدة. وتشكل جزءاً من الأمانة العامة للأمم المتحدة وتعمل تحت إشراف المجلس الاقتصادي والاجتماعي. وهي توفر إطاراً لصياغة السياسات القطاعية للبلدان الأعضاء ومواءمتها، ومنبراً للالتقاء والتنسيق، وبيتاً للخبرات والمعرفة، ومرصداً للمعلومات. وتهدف الإسكوا إلى دعم التعاون الاقتصادي والاجتماعي بين بلدان المنطقة وتحفيز عملية التنمية فيها من أجل تحقيق التكامل الإقليمي.

 وقد انضمّت إلى عضوية الإسكوا كلّ من الجمهورية الإسلامية الموريتانية (تشرين الأول/أكتوبر 2015) والجمهورية التونسية وليبيا والمملكة المغربية (أيلول/سبتمبر 2012) فأصبح عدد أعضاء اللجنة 18 بالإضافة إلى المملكة الأردنية الهاشمية، والإمارات العربية المتحدة، ومملكة البحرين، والجمهورية العربية السورية، وجمهورية السودان، وجمهورية العراق، وسلطنة عُمان، وفلسطين، ودولة قطر، ودولة الكويت، والجمهورية اللبنانية، وجمهورية مصر العربية، والمملكة العربية السعودية، والجمهورية اليمنية.

* *** *

 
للتواصل مع وحدة الإتصال والإعلام في الإسكوا:
 
السيد نبيل أبو ضرغم: 0096170993144
السيدة مران أبي زكي: 0096176046402
 
البريد الإلكتروني:
dargham@un.org
abi-zaki@un.org
escwa-ciu@un.org
 
لمزيدٍ من المعلومات والأخبار:
موقع الإسكوا الجديد على الانترنت:  www.unescwa.org
فايسبوك : https://www.facebook.com/unescwa وتويتر:@ESCWACIU