قطر تستضيف المجلس الوزاري الـ29 للإسكوا تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

قطر تستضيف المجلس الوزاري الـ29 للإسكوا

29
كانون الأول/ديسمبر
2016
بيروت، لبنان

في 15 كانون الأول/ديسمبر 2016، اعتمد وزراء دول الإسكوا "إعلان الدوحة بشأن تنفيذ خطة التنمية المستدامة لعام 2030". وقد جاء ذلك في نهاية ثلاثة أيام من المداولات في إطار الدورة الـ29 للإسكوا التي استضافتها دولة قطر في فندق شيراتون من 13 كانون الأول/ديسمبر إلى 15 منه.  (نصّ الإعلان)

وقد شارك في أعمال الدورة ممثلون عن البلدان الأعضاء في الإسكوا على المستوى الوزاري، وممثلون عن منظمات الأمم المتحدة وبرامجها إلى جانب الدول الأعضاء في الأمم المتحدة غير الأعضاء في الإسكوا. كما شارك فيها حشد من الرسميين في الدولة المضيفة والسلك الدبلوماسي المعتمد لديها وممثلون عن المنظمات غير الحكوميّة الإقليميّة والدوليّة والمؤسسات والهيئات المانحة ومجموعة من الخبراء الإقليميين والدوليين.

وتميّزت الدورة الـ29 للإسكوا بعقد ثلاث حلقات حوار رفيعة المستوى شاركت فيها شخصيات وزارية وفكرية بارزة حول تنفيذ خطة التنمية المستدامة لعام 2030 في الدول العربية، وهي تناولت بالتحديد مواضيع:
- تحديات تنفيذ الخطة على المستوى الوطني كتطوير البنية الإحصائية وإيجاد الموارد اللازمة للتنفيذ واعتماد نهج تكاملي بين السياسات القطاعية وغيرها؛
- تأثير النزاعات والاحتلال على تنفيذ الخطة؛
- دعم الدول الأعضاء في تنفيذ أهداف التنمية المستدامة: وسائل وأدوات مقترحة.
 
فلسطين والعدالة الاجتماعية
وبالإضافة إلى عرض تقرير الأمينة التنفيذية عن أنشطة الإسكوا منذ الدورة الـ28، التي خرجت بـ"إعلان تونس"، ومتابعة تنفيذ هذا الإعلان والقرارات الأخرى الصادرة عن اللجنة في دورتها الـ28 ومشروع الإطار الاستراتيجي لفترة السنتين 2018-2019، شملت أعمال الدورة الـ29 مواضيع ذات أهمية كبرى بالنسبة للمنطقة كالعدالة للشعب الفلسطيني في ضوء خمسين عاماً من الاحتلال الإسرائيلي بما في ذلك إمكانية تطبيق التعريف القانوني للفصل العنصري على السياسات والممارسات التي تنتهجها إسرائيل بحق الشعب الفلسطيني؛ واحتساب الكلفة التراكمية والشاملة لسياسات وممارسات الاحتلال الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني؛ ومناصرة الشعب الفلسطيني ومؤسساته في نضاله لنيل حقوقه المشروعة وتحقيق العدالة والسلام من خلال استراتيجية إعلامية أعدتها الإسكوا.
 
كما ركزت الدورة على موضوعي مأسسة النوع الاجتماعي ضمن المؤسسات العامة وتفعيل العدالة الاجتماعية في المنطقة العربية. وفي إطار تفعيل العدالة الاجتماعية، عرضت الأمانة التنفيذية دليلاً يتناول سُبل إدماج مبادئ العدالة الاجتماعية في خطط التنمية. وقد باشرت الأمانة التنفيذية في إعداد هذا الدليل تنفيذاً لـ"إعلان تونس" بشأن العدالة الاجتماعية في المنطقة العربية وذلك لتسترشد به الدول الأعضاء في صياغة السياسات والخطط التنموية. ويوضح الدليل مكانة العدالة الاجتماعية في مسار تنفيذ خطة التنمية المستدامة لعام 2030 وتنفيذ الاتفاقيات الدولية ذات الصلة. ويركز على الخطوات العملية والأدوات التي تستخدم في هذا المجال مع مراعاة التفاوتات الموجودة بين الدول العربية من حيث القدرات والاحتياجات والبنية المؤسسية والاقتصادية والاجتماعية والسياسية.
 
وفي ختام الاجتماع، عقد كلٌ من السفير طارق بن علي فرج الأنصاري، مدير إدارة التعاون الدولي في وزارة الخارجية القطرية، والسيد كريم خليل، أمين سر الإسكوا، ندوة إعلامية عرضا فيها أهم النتائج التي توصّلت إليها الدورة والتحضيرات التي سبقتها.

وكانت الإسكوا، مُمثلةً بنائب الأمينة التنفيذية الدكتور عبدالله الدردري، قد وقّعت مذكرة تفاهم مع دولة قطر، ممثلة بالسفير الأنصاري. وتُركّز المذكرة على التعاون الفني والتقني وعلى الاستفادة من بناء القدرات والتدريب.

وتُعدّ الدورة الوزارية للإسكوا، التي تُعقد كل سنتين، جهاز اللجنة الإقليمية الأعلى وآليتها الرئيسة لصنع القرار.

لمزيد من المعلومات:
التغطية الإعلامية
البيانات الصحفية
صفحة الدورة على موقع الإسكوا
صفحة الفيسبوك