مناقشة في الإسكوا حول دور الابتكار والتكنولوجيا في جعل العالم العربي مكاناً أفضل - ESCWA
بيانات صحفية

8 كانون الأول/ديسمبر 2017

مناقشة في الإسكوا حول دور الابتكار والتكنولوجيا في جعل العالم العربي مكاناً أفضل

بيروت، 8 كانون الأول/ديسمبر2017 (وحدة الاتصال والإعلام)--" تشدد خطة التنمية لعام 2030 على أن التحديات المترابطة تتطلب وضع حلول متكاملة واتباع نُهج جديدة للتنفيذ. وفي هذا السياق، يكتسب الابتكار أهمية بالغة في البحث عن نُهُج إنمائية جديدة ومتكاملة لتحويل عالمنا إلى عالم أفضل للجميع يكون محوره الإنسان".
 
هذا ما جاء في كلمة وكيل الأمين العام للأمم المتحدة والأمين التنفيذي للإسكوا الدكتور محمد علي الحكيم التي ألقتها بالنيابة عنه نائبته لدعم البرامج الدكتورة خولة مطر يوم الاثنين 5 كانون الأول/ديسمبر في افتتاح اجتماع الخبراء حول الابتكار والتكنولوجيا لتحقيق خطة التنمية المستدامة 2030 الذي انعقد بين 5 و7 كانون الأول/ديسمبر 2017 في بيت الأمم المتحدة في بيروت بهدف مناقشة آليات واستراتيجيات تحفيز الابتكار والتكنولوجيا في الخطط التنموية من أجل تحقيق خطة التنمية 2030.
 
وقالت مطر: " لقد أدركت الدول المتقدمة وبعض الدول النامية أهمية الابتكار في العصر التكنولوجي الحديث، كما أدركت مدى تأثيره في النمو الاقتصادي وفي تطوير الخدمات الاجتماعية، فعملت على وضع سياسات وطنية للابتكار وعلى دعم نُظم الابتكار القائمة لتهيئة بيئة مؤازرة لدفع وتحفيز الابتكار. كما استطاعت دول نامية في آسيا، مثل الصين وكوريا، تحقيق تقدم كبير في الصناعات التكنولوجية وخاصة في السنوات العشر الأخيرة. وكان ذلك يعود، على الأقل جزئياً، إلى اعتماد سياسات ابتكار وطنية طموحة وتطبيقها".
 
وأضافت أنّ الإسكوا تأمل أن تقوم الدول العربية باعتماد نُهج مشابهة لتطوير وتنويع الاقتصاد في الدول العربية ومواجهة التحديات البيئية وزيادة الرفاه الاجتماعي بالاعتماد على العلوم والتكنولوجيا والابتكار. كما أشارت إلى أنّها تعمل على إعداد دراسات مرجعية عن الابتكار والتكنولوجيا وتنظيم اجتماعات للخبراء للبحث والتشاور وتبادل الآراء حول تحفيز دور الابتكار والتكنولوجيا في المنطقة العربية.
 
وشارك في الاجتماع عدد من الخبراء الإقليميين والدوليين وممثلون عن الجهات الحكومية العربية والمؤسسات الأكاديمية ومراكز البحوث ومؤسسات القطاع الخاص المعنية بالابتكار والتكنولوجيا والبحث والتطوير فضلاً عن رواد الأعمال.
 
ناقش الاجتماع موضوعات عدة منها آفاق الابتكار والتكنولوجيا من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة والابتكار والتكنولوجيا من أجل النمو الاقتصادي وتعزيز الإنتاجية والابتكارات المجتمعية وتأثيرها على تطوير المجتمعات المحلية ودور الابتكار والتكنولوجيا من أجل تعزيز ريادة الأعمال وتطوير الشركات المتوسطة والصغيرة في المنطقة العربية والتكنولوجيا والابتكار من أجل تحسين رفاهية المجتمع.
 
وفي الختام، خرج الاجتماع بعدد من التوصيات التي سيعمل المعنيون على تنفيذها في المرحلة المقبلة.
 
 
* *** *
لمزيد من المعلومات:
نبيل أبو ضرغم، المسؤول عن وحدة الإتصال والإعلام: +96170993144؛ dargham@un.org
السيدة رانيا حرب: +96170008879؛ harb1@un.org
السيدة ميرنا محفوظ: +96170827372؛  mahfouz@un.org
السيد حيدر فحص: +96170079021؛ haydar.fahs@un.org
 
 
arrow-up icon
تقييم