الفقر في طرابلس تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

الفقر في طرابلس

04
شباط/فبراير
2015

أطلقت الإسكوا يوم 10 كانون الثاني/يناير 2015 من غرفة التجارة والصناعة في طرابلس تقريرها حول "الفقر في طرابلس"، الذي أعدته بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وتحت إشراف وزارة الشؤون الاجتماعية اللبنانية. كما جمعت اللجنة يوم الإثنين 12 كانون الثاني/يناير في مقرها في بيروت، حشداً من الخبراء والدبلوماسيين والمهتمين لمناقشة الخلاصات التي توصل إليها التقرير.

وقد تم وضع التقرير باستخدام دليل الحرمان الحضري لمدينة طرابلس. وھو دليل طورته الإسكوا بالتعاون مع المعھد العربي لإنماء المدن، لقياس الفقر على مستوى المدينة واحيائھا، يصلح للمقارنة بين المدن وللمقارنة بين الأحياء في المدينة الواحدة، وهو سھل الفھم والاستخدام وقليل الكلفة. وتجربة طرابلس ھذه يمكن الإستفادة منھا لاستكشاف إمكانية استخدام الدليل على نطاق إقليمي في مدن عربية أخرى.

وقد أظهرت الدراسة أنّ طرابلس مدينة فقيرة مع جيوب رفاه، يعاني 57 في المائة من أهلها من الفقر والحرمان، ومنهم 26 في المائة يعيشون في فقر مدقع ويصنفون في خانة الأشد حرمانا، بينما هناك 77 في المئة متعثرون اقتصاديا، و35 في المئة يعانون مشاكل صحية، ومثلهم يقطنون في مساكن غير لائقة، و25 في المئة محرومون من التعليم.

وأوصت الدراسة بعدد من الحلول المترابطة لمعالجة الفقر في طرابلس، منها توصيات قطاعية، وتوصيات في المجال الاقتصادي، وفي مجال السكن، والتعليم، والصحة. ومن بين التوصيات التي صدرت عن الدراسة ضرورة تقليص التفاوت على مستوى المدينة، ضرورة تنفيذ مشاريع كبرى للتنمية الاقتصادية، والحاجة إلى قيادة مركزية-محلية قوية.

يمكن الاطلاع على الدراسة من خلال الروابط التالية:

الكتاب الأول

الكتاب الثاني

الملخص والتوصيات

التغطية الإعلامية لإطلاق الدراسة متوفرة على الروابط التالية:

الجزء الأول

الجزء الثاني