ورقة خلفية حول الهدف 15 من أهداف التنمية المستدامة - ESCWA

الموارد

ورقة خلفية حول الهدف 15 من أهداف التنمية المستدامة

الدولة: المنطقة العربية

نوع المنشور: مواد إعلامية

المجموعة المتخصصة: تنسيق العمل على خطة عام 2030 وأهداف التنمية المستدامة

مجالات العمل: خطة عام 2030

مبادرات: المنتدى العربي للتنمية المستدامة

أهداف التنمية المستدامة: الهدف 15: الحياة في البر, خطة عام 2030

الكلمات المفتاحية: كوفيد-19, النظم الإيكولوجية, البيئة, حماية الطبيعة, الإدارة البيئية, الاقتصاد الاخضر, البلدان العربية

ورقة خلفية حول الهدف 15 من أهداف التنمية المستدامة

آذار/مارس 2022

يواجه الكوكب أزمة معقّدة ناجمة عن فقدان التنوع البيولوجي وتغيّر المناخ والتلوث. والمنطقة العربية هي الأشد تأثراً بالأزمة لأنها عرضة لمخاطر تغيّر المناخ والنزاعات. ويؤدي تغيّر المناخ إلى تفاقم تدهور الأراضي، ويهدّد الغطاء الحرجي، ويسرّع توسع الأراضي الجافة التي تشكّل تقريباً نصف مساحة الأراضي الإجمالية في المنطقة. ويُحدِث تغير المناخ أيضاً تحولات لا عودة عنها في توزيع الأنواع البيولوجية وتفاعلاتها. وفي العديد من البلدان العربية، تسببت الحروب في تدمير الموائل، بما في ذلك المراعي والنُظُم الإيكولوجية للزراعات البعليّة، وفي فقدان أنواع نباتية وحيوانية مهمة، مما ساهم في انتشار الفقر والنزوح والجوع.

ويتيح التعافي من جائحة كوفيد-19 فرصة فريدة لإعادة البناء على نحو أكثر مراعاة للبيئة. ومن الضروري العمل على التخطيط الإقليمي المنسق والاستراتيجي، وزيادة الاستثمار في الحلول المستمدة من الطبيعة، والإدارة المستدامة للغابات، وترميم المناظر الطبيعية من أجل عكس المسار الحالي للخسارة والتدهور وضمان منعة النُظُم الإيكولوجية وتعزيز الجهوزية الاجتماعية. وما يمكن تحقيقه من فوائد مشتركة على صعيد حماية صحة الإنسان، وتوفير فرص العمل، والحد من الفقر، والتكيّف مع تغير المناخ والتخفيف من حدة آثاره، وضمان الأمن الغذائي، يفوق إلى حد كبير ما يلزم من تكاليف.

منتجات معرفية ذات صلة
خطة عام 2030
arrow-up icon
تقييم