تحسين مردودية وجودة غراسات الأشجار المثمرة واعتماد تقنيّات الريّ الموفّرة للمياه وتقنيّات الطاقات المتجدّدة لضخ المياه والريّ وتحلية المياه - ESCWA
21-23 كانون الأول/ديسمبر 2020
حلقة عمل

تحسين مردودية وجودة غراسات الأشجار المثمرة واعتماد تقنيّات الريّ الموفّرة للمياه وتقنيّات الطاقات المتجدّدة لضخ المياه والريّ وتحلية المياه

تحسين مردودية وجودة غراسات الأشجار المثمرة واعتماد تقنيّات الريّ الموفّرة للمياه وتقنيّات الطاقات المتجدّدة لضخ المياه والريّ وتحلية المياه
المكان
  • شربان، ولاية المهديّة، الجمهوريّة التونسيّة
شارك

تقوم لجنة الأمم المتّحدة الاقتصاديّة والاجتماعيّة لغربيّ آسيا (الإسكوا) بتنفيذ مشروع "المبادرة الإقليميّة لنشر تطبيقات الطّاقات المتجدّدة صغيرة السّعة في المناطق الريفيّة في المنطقة العربيّة (REGEND)" المموّل من قبل وكالة التنمية الدوليّة السويديّة (سيدا). ويهدف هذا المشروع إلى تحسين سبل العيش وتحقيق مزايا اقتصادية والاندماج الاجتماعي والمساواة بين الجنسين في المجتمعات الريفية العربية وخاصة المجموعات المهمّشة، من خلال معالجة مشكلة فقر الطاقة وندرة المياه والتأثّر بتغيّر المناخ وغيرها من تحديّات الموارد الطبيعية في ثلاثة بلدان مستهدفة وهي الأردن ولبنان وتونس.
 
في هذا السياق، تنظم الإسكوا ورشة تدريبية حول "تحسين مردودية وجودة غراسات الأشجار المثمرة واعتماد تقنيّات الريّ الموفّرة للمياه وتقنيّات الطاقات المتجدّدة لضخ المياه والريّ وتحلية المياه"، بالشراكة مع المندوبيّة العامّة للتنمية الجهويّة (CGDR) والوكالة الوطنيّة للتحكّم في الطّاقة (ANME) في تونس، لبناء/تعزيز القدرات المعرفيّة والعمليّة لمجموعة من الفلاّحات والفلاّحين في مدينة شربان (ولاية المهديّة، الجمهوريّة التونسيّة) وذلك، في ما يتعلّق بتحسين مردوديّة وجودة غراسات الأشجار المثمرة من خلال اعتماد الممارسات الزراعية الجيّدة التي تتلاءم مع ما تشهده الجهة نتيجة للتغيّرات المناخيّة كشح مياه الريّ وذلك، بترشيد استغلال الموارد المائية المتوفّرة من خلال استعمال تقنيّات الريّ الموفّرة للمياه وتقنيّات الطاقات المتجدّدة لتحلية المياه الجوفيّة عالية الملوحة ولضخّ مياه الريّ. كما تهدف الورشة إلى إكساب المشاركين المعارف النظريّة والخبرات العمليّة في ميدان الترابط بين الغذاء والطاقة والمياه، وذلك باعتماد الطرق الحديثة للتدريب التي تدمج البعدين النظري والتطبيقي معا من خلال تقنية المدارس الحقليّة.
 
ستمكّن المعرفة والمهارات المكتسبة، نظريًا وعمليًا، المشاركين من تطوير وتنمية أنشطتهم المدرّة للدخل في القطاع الفلاحي في مجال غراسات الأشجار المثمرة.


arrow-up icon
تقييم