فريق الخبراء في مجال الوقود الأحفوري، الاجتماع الاول تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

فريق الخبراء في مجال الوقود الأحفوري، الاجتماع الاول

شارك: 
05
كانون الأول/ديسمبر
2018
الموقع: 
بيروت، الجمهورية اللبنانية
نوع الفعالية: 
شهدت أسواق الطاقة العالمية تغيرات كبيرة في السنوات الأخيرة مع تقلبات بأسعار النفط والتغيّر في التركيبة الديمغرافية السكانية والمخاطر الاقتصادية السلبية التي ما زالت تهدد قطاع الطاقة. كما ظهرت أنماط جديدة من الطلب والعرض على الطاقة بسبب الاختراق في تكنولوجيات الوقود الأحفوري.

المنطقة العربية في خضم التحوّل من مورِّد رئيسي للطاقة إلى الأسواق العالمية إلى سوق طلب، متزايدة الأهمية في حدّ ذاتها. يثير هذا التحوّل تحدّياتٍ كبيرة ولكن في الوقت نفسه يزيد الفرص المتاحة للعقود المقبلة. وعلى الرغم من أن الدول العربية تظهر تفاوت في استهلاكها للطاقة، إلا أنها تتشارك جميعها في اعتمادها على الوقود الأحفوري لتلبية احتياجاتها المحلية بحيث يشكل الوقود الأحفوري حوالي 96٪ من هذه الاحتياجات.

إن قطاع الوقود الأحفوري الآن في نقطة محورية في تطوره ونحن الآن على أبواب التغير. ولكي تتمكن المنطقة العربية من تحقيق أهداف التنمية المستدامة وتنفيذ الاتفاقات الدولية، لا سيما اتفاق باريس لعام 2015 بشأن تغير المناخ، عليها أن تسعى إلى اعتماد تكنولوجيات الطاقة النظيفة المتقدمة وتحقيق المزيد من الكفاءة والاستدامة في استخدامها. كما ينبغي أن تلجأ إلى أنواع أنظف من تكنولوجيات الوقود الأحفوري، فضلاً عن العمل على تطوير القدرات الوطنية لتلبية الطلب المتزايد على الطاقة إلى جانب تعزيز التعاون الإقليمي في المجالات ذات الصلة.

وتحفيزاً للجهود الجماعية نحو تحقيق هذه الأهداف ومساعدة الدول الأعضاء على صياغة سياسات واستراتيجيات حول الطاقة المستدامة، إعتمدت لجنة الطاقة التابعة للأمانة التنفيذية للجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا) قرار تشكيل فريق من الخبراء في مجال الوقود الأحفوري في دورتها الحادية عشرة (أيار/مايو 2017) في القاهرة.

يهدف الاجتماع الأول إلى إنشاء "فريق الخبراء في مجال الوقود الأحفوري" وصياغة برنامجه الإقليمي السنوي، وتحديد أهدافه وأنشطته لأولويات اعضاء الإسكوا القصيرة والطويلة المدى بشكل واضح ومتابعة  اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ اﻟﺘﻲ اﻧﺒﺜﻘﺖ ﻋﻦ ﺳﻮق اﻟﻄﺎﻗﺔ ﺑﺸﺄن اﻹﻧﺘﺎج اﻟﻤﺴﺘﺪام واﺳﺘﺨﺪام اﻟﻮﻗﻮد اﻷﺣﻔﻮري واﻟﺘﺨﻔﻴﻒ ﻣﻦ ﺁﺛﺎر ﺗﻐﻴﺮ اﻟﻤﻨﺎخ.