ورشة عمل لبناء القدرات حول الآليات الدولية والممارسات الفضلى في التصدي للعنف ضد المرأة تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

ورشة عمل لبناء القدرات حول الآليات الدولية والممارسات الفضلى في التصدي للعنف ضد المرأة

شارك: 
02
-
03
تموز/يوليو
2019
الموقع: 
دمشق، الجمهورية السورية
نوع الفعالية: 



نظم مركز المرأة باللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي اسيا (الإسكوا) بالتعاون مع الهيئة السورية لشؤون الأسرة والسكان ورشة عمل وطنية حول التصدي للعنف ضد المرأة في الجمهورية العربية السورية وذلك يومي 2-3 تموز / يوليو 2019 بمدينة دمشق.
 
وافتتح الورشة الدكتور محمد أكرم القش، رئيس الهيئة السورية لشؤون الاسرة والسكان، وحضرها حوالي 30 مشاركة ومشارك من مختلف الجهات الحكومية من وزارات الشؤون الاجتماعية والعمل والصحة والداخلية والعدل والأوقاف والاعلام، بالإضافة إلى الهيئة السورية لشؤون الأسرة والسكان، ومنظمات غير حكومية وأهلية.
 
دار البحث في اليوم الأول من الورشة حول المعايير الدولية وأفضل الممارسات للتصدي للعنف ضد المرأة الى جانب الآليات الوطنية ذات الصلة، بما فيها التشريعات والسياسات والاستراتيجيات والخدمات، إضافة الى دور مختلف الأطراف المعنية، الحكومية وغير الحكومية، ومقدمي الخدمات المعنيين بهذه المسألة. 
 
خلال اليوم الثاني ركز النقاش من خلال مجموعات العمل على سلوك الناجية من العنف وعلى أهم احتياجاتها من الناحية الصحية والقانونية والتأهيل النفسي والاجتماعي وخدمات الأمن والحماية، كما تم التعرض الى أهمية الشراكة والتنسيق بين المتداخلين الحكوميين والأهليين في توفير هذه الخدمات.
 
وقد أفرزت الورشة عددا من التوصيات اقترحها المشاركات والمشاركون الى الجهات المعنية تمحورت حول مختلف السبل لدعم المنظومة الوطنية من قوانين وسياسات واستراتيجيات وخدمات للتصدي لمختلف أشكال العنف المسلط على المرأة والفتاة في الجمهورية العربية السورية.