أجندة المرأة والسلام والأمن في المنطقة العربية بعد 20 عامًا على اعتمادها تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

أجندة المرأة والسلام والأمن في المنطقة العربية بعد 20 عامًا على اعتمادها

13
تشرين الثاني/نوفمبر
2020
بيروت، لبنان

بيروت، 13 تشرين الثاني/نوفمبر 2020 (الإسكوا)--تتزامن الذكرى العشرون لاعتماد قرار مجلس الأمن 1325 (2000) بشأن المرأة السلام والأمن مع جائحة كوفيد-19 التي تؤثر تأثيرًا عميقًا على اقتصادات البلدان ومجتمعاتها، وبخاصة على المرأة، حيث تضاعفت الأعباء التي تواجهها وازداد العنف ضدها. وقد انضمت الإسكوا إلى الهيئات الدولية والإقليمية في إحيائها لهذه الذكرى خلال العديد من الفعاليات.
 
في 4 تشرين الثاني/نوفمبر، نظمت الإسكوا، بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة وجامعة الدول العربية والجامعة اللبنانية الأمريكية، اجتماعًا إقليميًا افتراضيًا رفيع المستوى ناقش فيه ممثلون حكوميون الجهود الإقليمية لدفع أجندة المرأة والسلام والأمن، ودور خطط العمل الوطنية في التصدي للجائحة.
 
وفي كلمتها، أشارت مديرة مجموعة السكان والعدالة بين الجنسين والتنمية الشاملة مهريناز العوضي إلى هذا الدور قائلةَ: "لقد أثبتت استجابات البلدان لتفشي الوباء العالمي أن وجود خطط عمل وطنية يعزز قدراتها على الاستجابة في أوقات الأزمات، بما فيها الكوارث الطبيعية أو أزمات الصحة العامة".
 
وفي ذلك اليوم، انضمت الإسكوا أيضًا إلى مصر في حوار افتراضي نظمه مركز القاهرة الدولي لتسوية النزاعات وحفظ وبناء السلام وشكل جزءًا من الجهود الجارية لوضع أول خطة عمل وطنية لمصر بشأن تنفيذ قرار مجلس الأمن 1325 (2000).
 

وفي 26 تشرين الأول/أكتوبر، شاركت الإسكوا مع وزارة شؤون المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن في تونس وهيئة الأمم المتحدة للمرأة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في مؤتمر عقد في تونس لإطلاق برنامج مدته أسبوع مخصص لهذه المناسبة، وقدمت استعراضًا عن جهود المنطقة العربية في تنفيذ أجندة المرأة والسلام والأمن، وعرضت الدروس المستفادة من تجارب البلدان.
 
وكانت الإسكوا أحيت هذه الذكرى أيضًا في الكويت من خلال ورشة عمل عقدت على مرحلتين في أيلول/سبتمبر وتشرين الأول/أكتوبر الماضيين، توافق فيها المشاركون على أهمية أن تكون للكويت خطة عمل وطنية بشأن المرأة والسلام والامن.
 
كما شاركت الإسكوا في مناسبات احتفالية أخرى في بلدان أخرى، مثل العراق والسودان ولبنان، واضعة في متناول الجميع خبرات دولية وإقليمية لتحسين تنفيذ أجندة المرأة والسلام والأمن وركائزها الأربع المتمثلة في الوقاية والحماية والمشاركة وإغاثة النساء والفتيات وإنعاشهن في أوقات السلم والحرب.
 

***

 
لمزيد من المعلومات:
السيدة رانيا حرب، مسؤولة إعلامية مساعدة: +96170008879 harb1@un.org