اختتام مؤتمر الجامعة اللبنانية الأميركية والإسكوا حول المرأة والسلام والأمن وإطلاق نداء بيروت للعمل تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

اختتام مؤتمر الجامعة اللبنانية الأميركية والإسكوا حول المرأة والسلام والأمن وإطلاق نداء بيروت للعمل

11
آب/أغسطس
2016
بيروت، لبنان

 ثلاثة مجالات تضمن مشاركة المرأة في كافة جوانب مبادرات السلام والأمن في المنطقة العربية، وهي وضع جدول أعمال المرأة والسلام والأمن في الأطر المحلية، وتعزيز مشاركة المرأة كناشطة في فترات السلام والحرب، ومأسسة الشراكات حول المرأة والسلام والأمن. هذه هي النقاط التي حددها وتبناها يوم أمس المؤتمر الدولي "نحو رفع أولوية المرأة والسلام والآمن على جدول أعمال المنطقة العربية".
 
وقد اختتم المؤتمر، الذي يأتي في سياق مناقشات إقليمية عديدة حول المرأة والسلام والأمن، بإطلاق نداء بيروت للعمل الذي يحثّ الدول العربية والأمم المتحدة وجامعة الدول العربية والمجتمع المدني وصناع ومطبّقي السياسات على تبني توصياته والعمل بموجبها وتحقيقها. وشكّل المؤتمر منتدى للحث على استحداث فكرٍ جديد وإنشاء مساحة جديدة لإشراك النساء في عمليات السلام في المنطقة وتبادل الخبرات والدروس المستفادة في هذا الإطار.
 
وقد نادى المشاركون في المؤتمر بنموذج جديد يعزز ثقافة السلام والحماية الفعالة للمرأة من العنف، ويتطرق إلى قضايا العنف المتطرف والخطاب الديني المتطرف والقمع السياسي. ومن الضروري أن يشمل هذا الموضوع توثيق تجارب النساء في السلام والحرب، وتجارب النساء اللواتي ينخرطن في عمليات بناء السلام وفي دورات العنف. كما أوصى المشاركون بنشر المعرفة حول الذكورية العسكرية باعتبارها النموذج المهيمن في أوقات الحرب، بالإضافة إلى الفجوة بين الجنسين في سياسات النزاع وبناء السلام، وكيفية إشراك الرجال في قضايا المرأة والسلام والأمن باعتبارهم حلفاء ومدافعين عن المساواة والعدالة ما بين الجنسين. ودعوا أيضاً إلى تعزيز ودعم الشراكات المتعددة الأطراف كي تشمل شركاء تقليديين وغير تقليديين ومنهم الجهات الأكاديمية والإعلام والجهات غير السياسية الفاعلة والقطاع الخاص من اجل تعزيز إنجازات السلام والتسامح.
 
وقد كانت مباحثات مؤتمر "نحو رفع أولوية قضايا المرأة والسلام والأمن على الأجندة العربية"، التي امتدت على ثلاثة أيام فرصة لإثراء النقاش الحاصل حول قضايا المرأة والسلام والأمن في المنطقة العربية وتوسيع نطاقه مع التركيز على الفرص المتاحة أمام تعزيز مشاركة المرأة العربية في عمليات بناء السلام في المنطقة، ودور المرأة في عمليات بناء السلام في عدد من البلدان العربية والنجاحات التي تحصدها والعقبات التي تواجهها والدروس المستفادة من هذه التجارب بالإضافة إلى الآفاق المستقبلية. 
 
وقد نظّم المؤتمر معهد الدراسات النسائية في العالم العربي التابع للجامعة اللبنانية الأميركية ولجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا (الإسكوا) بالتعاون مع المركز الدانماركي للمعلومات عن الجندر والمساواة والتنوع، بين يومي 8 و10 آب/أغسطس في فندق الكومودور في بيروت. وقد جمع المؤتمر أكثر من 40 خبيراً وأكاديمياً من أصحاب الخبرات العالية وغيرهم من ممثلي المجتمع المدني والحكومات والأمم المتحدة من 11 بلداً لمناقشة ما ينطوي عليه جدول أعمال المرأة والسلام والأمن والذي يشمل قرار مجلس الأمن 1325، والقرارات اللاحقة له والتوصية رقم 30 من اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة وغيرها من الالتزامات الدولية.
 
* *** *
 لمزيد من المعلومات:
السيد نبيل أبو ضرغم: 70993144 والسيدة مران أبي زكي: 76046402
 
 أو عبرالبريد الإلكتروني:
abi-zaki@un.org
escwa-ciu@un.org
 
يمكن متابعة أخبار الإسكوا على تويتر:@ESCWACIU و فايسبوك : https://www.facebook.com/unescwa
وعلى موقع الإسكوا الجديد على الانترنت:  www.unescwa.org