الإسكوا: بَلَدان عربيان على لائحة الـ 10 الأغنى في العالم وآخران من الـ 5 الأقلّ غلاءً تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

الإسكوا: بَلَدان عربيان على لائحة الـ 10 الأغنى في العالم وآخران من الـ 5 الأقلّ غلاءً

10
كانون الأول/ديسمبر
2020
Beirut, Lebanon

بيروت، 10 كانون الأول/ديسمبر 2020--احتلّ بلدان عربيان، هما قطر والإمارات العربية المتحدة، المرتبتين الثانية والثامنة، بالترتيب، في لائحة البلدان العشرة الأغنى في العالم، واحتلّت مصر والسودان المرتبة الأولى والثالثة بين البلدان الخمسة الأقل غلاءً. هذه بعض نتائج تقرير جديد تصدره اليوم لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي أسيا (الإسكوا) تحت عنوان "مماثلات القوة الشرائية والحجم الحقيقي لاقتصادات البلدان العربية"، وهو تقرير إقليمي يعرض أطول وأحدث سلسلة زمنية سنوية لمماثلات القوة الشرائية تغطي السنوات 2011 إلى 2019.
 
لا تزال معظم البلدان تعتمد على سعر الصرف الرسمي كمؤشر لمقارنة حجم اقتصاداتها بغيرها، ولكن بسبب ثبات معظم تلك الأسعار، بات هذا المؤشر لا يعكس القيمة النسبية الحقيقية للعملات وقوتها الشرائية عبر البلدان المختلفة. فيوفّر التقرير مؤشرات وتحليلاً مقارنًا للأحجام الحقيقية لاقتصادات 12 بلدًا عربيًا تشكّل اقتصاداتها 84% من حجم اقتصاد المنطقة، وفقاً لمماثلات القوة الشرائية. ويُظهر أيضاً أن متوسط الرفاه المادي الفردي في هذه المجموعة من البلدان هو أعلى من المتوسط العالمي، على خلاف ما يعكسه الحساب بأسعار الصرف.
 
وأوضح ماجد سكيني، المدير الإقليمي لبرنامج المقارنات الدولية في الإسكوا، أن "مماثلات القوّة الشرائيّة مهمة لاستخدامها في التحليل الاقتصادي المقارن وتقديرات الرفاه، ولدورها في رصد التقدّم نحو تحقيق خطة التنمية المستدامة لعام 2030 وأهدافها ومؤشراتها".

 
وبالإضافة إلى التقرير، أنشأت الإسكوا منصة إلكترونية تفاعلية توفر رسوماً بيانية ومقاطع فيديو توضيحية، وقاعدة بيانات تفصيلية تُحدّث دوريًّا، ومحولاً إلكترونيًّا لمماثلات القوة الشرائية هو الأول من نوعه، سيتيح للمستخدمين إمكانية التحويل بين عملات البلدان الـ 12 التي يركّز عليها التقرير أو إلى دولارات أميركيّة لتحديد قواها الشرائيّة النسبيّة الحقيقيّة.
 
وتابع سكيني: "في أوقات نشهد فيها حالة من عدم اليقين تفاقمت بفعل جائحة كوفيد-19، ومع ما تواجهه اقتصادات بعض البلدان من ركود وأزمات مالية، تزداد أهمية الحساب وفقاً لمماثلات القوة الشرائية، لإعطاء صورة أكثر دقة للأوضاع الاقتصادية والاجتماعية في البلدان العربية".
 
جدير بالذكر أن الإسكوا انضمت إلى برنامج المقارنات الدولية، وهو من أكبر البرامج الإحصائية في العالم، لتقوده على مستوى المنطقة العربية وتنتج في إطاره تقديرات موثوقة لمماثلات القوة الشرائية تُستخدم لقياس الأحجام الحقيقية لاقتصادات البلدان. ويُتيح هذا البرنامج إمكانية إجراء مقارنات لأحجام الاقتصادات، والدخل الكلي ودخل الفرد، والرفاه المادي الفردي، ومستويات الأسعار، فتتوفر بذلك بيانات موثوقة يمكن أن يستند إليها صانعو القرار في بلورة السياسات.
 

***

الإسكوا في سطور
الإسكوا هي إحدى اللجان الإقليمية الخمس التابعة للأمم المتحدة، تعمل على دعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة والمستدامة في الدول العربية، وعلى تعزيز التكامل الإقليمي.
لمزيد من المعلومات:
السيدة مريم سليمان، مسؤولة إعلامية مساعدة: +96181769888 sleiman2@un.org
السيدة رانيا حرب، مسؤولة إعلامية مساعدة: +96170008879 harb1@un.org